دوالي الخصية

دوالي الخصية هي تلك الحالة التي يكون فيها تورم في الأوردة الموجودة في كيس الصفن وتتضخم. وإنه يشبه إلى حد كبير دوالي الساق. وقد يبدو وكأنه كيس من الديدان كمنظر خارجي

وعادة ما يظهر فوق خصيتيك، وغالبًا ما يكون على الجانب الأيسر. ويمكنك عادة رؤيته خاصة عندما تقف، ولكن يصعب رؤيته إذا كنت مستلقي أو نائما

وهو يمكن أن يكون غير ضار إطلاقا، ولكنه يكون غير مريح أو مؤلم في غالب الوقت. وقد يؤثر على خصوبتك أو يتسبب في تقلص الخصيتين

وهذه الحالة شائعة إلى حد ما وعادة ما تؤثر على الشباب. حيث يعاني حوالي 10 إلى 15 من كل 100 رجل من هذه المشكلة

فإذا كانت دوالي الخصية لديك تسبب مشاكل، فقد يرسلك طبيبك إلى أخصائي المسالك البولية من أجل الفحص والعلاج


أسباب دوالي الخصية

حتى الآن الأطباء ليسوا متأكدين من أسباب هذه الحالة. فقد يكون هناك مشكلة في تدفق الدم في الحبل المنوي، الذي ينقل الدم من الخصيتين وإليهما. فإذا كانت الصمامات الموجودة داخل الأوردة في الحبل لا تعمل كما ينبغي، فإن الدم يتصاعد وتتوسع الأوردة فتظهر بذلك دوالي الخصية

أعراض دوالي الخصية

نادرا ما قد تؤذي دوالي الخصية ويكون لها مخاطر. فقد لا تعرف حتى أن لديك دوالي بالخصية حتى تراه أنت أو الطبيب المعالج

لكن إذا تسببت لك بالألم، فيرجي التوجه سريعا إلي الطبيب المعالج وللتأكد منها فسوف تجدها:

  •  تزداد سوءًا عندما تقف أو تبذل جهدًا كبيرًا، خاصة لفترة طويلة
  • تزول عندما تستلقي على ظهرك

تشخيص دوالي الخصية

قد تستطيع أنت والطبيب من الشعور بكتلة متكونة عند كيس الصفن بسهولة. فإذا لم يكن الأمر كذلك، فقد يطلب منك الطبيب أن تقف، وأن تأخذ نفسًا عميقًا، وأن تمسكه أثناء التحمل ولا تخرج نفسك. حيث تساعده تلك الطرقة على الشعور بتضخم الأوردة الموجودة في كيس الصفن

فإذا لم يكن الاختبار كافيًا للتأكد، فقد يطلب فحصًا بالموجات فوق الصوتية لكيس الصفن. ويعتمد في هذا الاختبار على الموجات الصوتية لالتقاط صور داخلية لجسمك فيسهل عليه تشخيصك

 طرق علاج دوالي الخصية

لا تتطلب جميع دوالي الخصية العلاج. فبعض الحالات تكون بسيطة ولا تحتاج إلى العلاج
لكن احتياج العلاج يتم في الغالب إذا

  • كنت تتألم بشده من الدوالي
  • كان لديك مشاكل في الإنجاب
  • كانت خصيتك اليسرى أصغر من اليمني

وكذلك لا توجد أدوية لمنع دوالي الخصية. فإذا كان هناك ألم، فقد يخبرك الطبيب بتناول مسكن للألم فقط

وإذا كنت بحاجة إلى علاج، فسيكون الهدف هو ربط أو إزالة تلك الأوردة التي تغذي الحبل المنوي بالدم

وبالتالي فقد يكون لديك:

  •  جراحة مفتوحة: حيث سيقطع الطبيب جزء في كيس الصفن. وسيستخدم عدسة مكبرة أو مجهر لمساعدته على رؤية الأوردة الصغيرة بشكل أفضل. وقد تحصل على تخدير موضعي لتخدير تلك المنطقة، أو قد تحتاج إلى تخدير عام لمساعدتك على النوم خلال تلك العملية.
  •  الجراحة بالمنظار: حيث يقوم الطبيب بعمل قطع أصغر بكثير ويستخدمه لإدخال الأنابيب التي تحمل أدوات جراحية وكاميرا خاصة لمساعدته على الرؤية بداخلك في تلك المنطقة. وستحصل على تخدير عام حتى تتمكن من النوم أثناء القيام بتلك العملية.

والنتائج من كلا النوعين متشابهة لأن القطع في الحالتين يكون صغير

هذا نادر، لكن بعض الناس قد يلاحظون:

  •  أن دوالي الخصية لا تزول أو قد تعود مرة أخري
  • تجمع سائل في الخصيتين
  • إصابة شريان الخصية الخاص بك

وهناك طريقة أخري ويتم فيها من قبل الطبيب التوجه إلى وريد في الفخذ لإدخال أنبوب. حيث سيستخدم الأشعة السينية لإرشاده إلى دوالي الخصية وإدخال بالون أو لفائف فيه من خلال الأنبوب. وهذا يمنع تدفق الدم إلى دوالي الخصية ويقلصه. وبالتأكيد تلك العملية تتطلب تخدير قبلها

ولكن تلك الطريقة قد تؤدي إلى انتقال العدوي لذلك فهي نادرة جدا في اللجوء إليها

ماذا تتوقع بعد العلاج؟؟

يمكنك العودة إلى العمل بعد يوم أو يومين من الجراحة. ولكن عليك بالتأكيد أن تريح نفسك ولا تجهدها بالرياضة والجري لمدة أسبوعين تقريبًا.


مصادر ومراجع :

https://www.healthline.com/health/varicocele

https://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/varicoceles

https://www.webmd.com/men/what-is-varicocele#1

رسالة واحدة فقط اسبوعيا

سوف تحصل علي احدث التقارير والاخبار الهامة عن فحولة الرجال وكذلك خصومات افضل منتجات تكبير الذكر وتأخير القذف

انضم لأقوي نشرة عربية لفحولة الرجال

أضف تعليق