العلاج بالتستوستيرون

لقد أفاد العديد من الرجال الذين يعانون من انخفاض في هرمون التستوستيرون تحسن في مستويات الطاقة، الدافع الجنسي، والمزاج بعد العلاج بالتستوستيرون

ولكن دعنا نقول إنه لا يحتاج مستوى التستوستيرون المنخفض في حد ذاته إلى علاج. فيمكن أن يكون للعلاج بهرمون التستوستيرون آثار جانبية، ولا تُعرف تلك المخاطر والفوائد إلا على المدى الطويل. فالرجال الذين يعانون من أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون (ومستوياته في الدم هي التي تؤكد ذلك) يجب عليهم اللجوء إلي الطبيب المعالج فهذه هي الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان العلاج بالتستوستيرون مناسبًا لهم أم لا


أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون

تكون أعراض هرمون التستوستيرون المنخفضة واضحة في بعض الأحيان، ولكنها قد تكون خفية أيضًا. حيث تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي لدى الرجال مع تقدمهم في العمر على مدى العقود. لكن بعض الظروف يمكن أن تؤدي أيضًا إلى مستوى منخفض بشكل غير طبيعي. وتشمل أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون ما يلي:

• انخفاض الدافع الجنسي (الرغبة الجنسية)
• الضعف الجنسي لدى الرجال
• التعب وضعف مستوى الطاقة
• ضعف العضلات
• تساقط شعر الجسم والوجه
• صعوبة في التركيز
• الكآبة
• التهيج
• الشعور المنخفض بالرفاهية

فإذا كان الرجل يعاني من أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون وأظهرت الاختبارات بالفعل انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون بشكل غير طبيعي، فقد يقترح الطبيب ضرورية العلاج


طرق العلاج بهرمون التستوستيرون

العلاج ببدائل التستوستيرون متاح في عدة أشكال. ويمكن للجميع كذلك تحسين مستويات هرمون التستوستيرون بأي مما يلي:

  • اللاصقة الجلدية (عبر الجلد): هي رقعة جلدية يتم ارتداؤها على الذراع أو الجزء العلوي من الجسم. ويتم تطبيقه مرة واحدة في اليوم.
  • الجل: يأتي في عبوات من التستوستيرون الشفاف. حيث يمتص التستوستيرون مباشرة من خلال الجلد عند تطبيق الجل مرة واحدة في اليوم.
  • الأقراص المتحللة عن طريق الفم: قرص يلتصق باللثة العلوية فوق القواطع، ويكون إلى يمين أو يسار الأسنان الأمامية. ويتم تطبيقه مرتين في اليوم، وبذلك يطلق باستمرار هرمون التستوستيرون في الدم من خلال أنسجة الفم.
  • الحقن: حيث يمكن أيضًا حقن التستوستيرون مباشرة في العضلات، أو زرعها على شكل حبيبات في الأنسجة الرخوة. وبهذا يمتص جسمك التستوستيرون ببطء في مجرى الدم

تناول التستوستيرون كحبوب عن طريق الفم

التستوستيرون عن طريق الفم متاح. ومع ذلك، يعتقد بعض الخبراء أن التستوستيرون عن طريق الفم يمكن أن يكون له آثار سلبية على الكبد. وباستخدام طرق أخرى، مثل رقع الجلد أو الجل أو الأقراص المتحللة عن طريق الفم أو الحقن، تلك الطرق تتجاوز الكبد وبهذا يدخل التستوستيرون في الدم مباشرة ولا يتم التأثر على الكبد.


فوائد العلاج بالتستوستيرون

ماذا تتوقع أنت من العلاج بالتستوستيرون؟ حيث أنه من المستحيل التنبؤ بذلك، لأن كل رجل مختلف عن الآخر. وقد صرح العديد من الرجال عن تحسن في مستوى الطاقة، والدافع الجنسي، وجودة الانتصاب. حيث يزيد التستوستيرون أيضًا من كثافة العظام وكتلة وقوة العضلات وحساسية الأنسولين لدى بعض الرجال.
وغالبًا ما يساعد كذلك على تحسن في المزاج. ولكن تلك التأثيرات تكون بالكاد ملحوظة وهي فردية للغاية وتختلف من شخص للآخر

وتشير التقديرات إلى أن واحدًا من كل 10 رجال يشعرون “بنشوة” حيال استجابتهم للعلاج بالتستوستيرون، في حين أن نفس العدد تقريبًا “لا يلاحظون الكثير من التحسن”. لكن الغالبية لديهم ردود إيجابية بشكل عام، ولكن متفاوتة مع هرمون التستوستيرون


مخاطر العلاج بالتستوستيرون

غالبًا ما تشمل الآثار الجانبية للعلاج بالتستوستيرون ما يلي:

  • الطفح جلدي أو الحكة أو تهيج في موقع استخدام التستوستيرون.
  • ومع ذلك، هناك أيضًا أدلة على احتمال زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية مرتبطة باستخدام التستوستيرون. حيث يؤكد الخبراء على أن فوائد ومخاطر علاج التستوستيرون طويلة المدى وكذلك غير معروفة، حيث أن التجارب السريرية الكبيرة والموثوقة لم يتم إجراؤها بعد
  • وهناك عدد قليل من الحالات الصحية التي يعتقد الخبراء فيها أن العلاج بالتستوستيرون يمكن أن يفاقم المشكلة مثل:
  • تضخم البروستاتا الحميد: حيث تنمو البروستاتا بشكل طبيعي تحت تحفيز التستوستيرون. وبالنسبة للعديد من الرجال، تنمو البروستاتا بشكل أكبر مع تقدمهم في العمر، وتضغط على الأنبوب الذي يحمل البول (الإحليل). والنتيجة هي صعوبة في التبول. فيمكن تفاقم هذه الحالة – تضخم البروستاتا الحميد – عن طريق العلاج بالتستوستيرون.
  • سرطان البروستاتا: حيث يمكن أن يحفز التستوستيرون سرطان البروستاتا على النمو. وبهذا يوصي معظم الخبراء بالكشف عن سرطان البروستاتا قبل البدء في استخدام العلاج بالتستوستيرون. فمن الأفضل أن يتجنب الرجال المصابون بسرطان البروستاتا علاج التستوستيرون هذا حتى لا تتفاقم المشكلة.
    حالات توقف التنفس أثناء النوم: حيث يمكن أن تتفاقم هذه الحالة مع أدوية التستوستيرون. وقد يكون من الصعب على الرجل اكتشاف ذلك بنفسه، ولكن شريكه النائم يمكن أن يخبره في كثير من الأحيان. وقد تكون هناك حاجة إلى إجراء فحص دراسة النوم (تخطيط النوم) لإجراء التشخيص الصحيح ومن ثم تلقي العلاج حسب التشخيص السليم.
  • جلطات الدم: حيث أن منظمة الغذاء والدواء تحمل منتجات التستوستيرون تحذيرًا حول خطر تكون الجلطات الدموية في الأوعية الدموية. فهذا يمكن أن يزيد من خطر تجلط الأوردة العميقة وكذلك الانسداد الرئوي، وهي جلطة يحتمل أن تهدد الحياة وتحدث في الرئتين. وأيضا حملت المنتجات بالفعل تحذيرًا من خطر تجلط الدم خاصة في حالات الارتفاع الغير طبيعي في عدد خلايا الدم الحمراء والذي يحدث أحيانًا مع علاج التستوستيرون.
  • قصور القلب الاحتقاني: حيث يجب على الرجال الذين يعانون من قصور القلب الاحتقاني الشديد ألا يأخذوا عادة هرمون التستوستيرون، لأنه يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة وبهذا يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.
    وسوف تمر سنوات قبل أن تجلب التجارب السريرية الكبيرة أي إجابات حول الفوائد والمخاطر طويلة الأمد للعلاج بالتستوستيرون. كما هو الحال مع أي دواء، فإن القرار بشأن ما إذا كانت الفوائد المحتملة تفوق أي مخاطر متروك لك ولطبيبك فلا تخجل من المتابعة مع طبيبك في تلك الأمور حتى تصلوا سويا إلى التشخيص الدقيق ومن ثم العلاج المناسب لحالتك

التستوستيرون والمنشطات عند بعض الرياضيين

يتسائل البعض عن وجه التشابه بين العلاج بالتستوسترون وبين منشطات كمال الاجسام

صحيح أن المنشطات التي يستخدمها بعض لاعبي كمال الأجسام والرياضيين تحتوي على هرمون التستوستيرون أو المواد الكيميائية التي تعمل مثل هرمون التستوستيرون

لكن الفرق هنا هو أن الجرعات المستخدمة في هرمونات التستوستيرون تحقق مستويات فسيولوجية (طبيعية) من الهرمون في الدم. لكن عند بعض الرياضيين يستخدمون التستوستيرون بشكل غير قانوني وبجرعات أعلى بكثير، فغالبًا ما يتم دمجها بشكل مكدس مع مواد أخرى من أجل تعزيز التأثير العام لبناء العضلات ولكن كل هذا خاصة الاستخدام المبالغ فيه يؤثر بشكل سلبي تماما على صحتهم

وهذه قاعدة في أي شيء إذا زاد الشيء عن حده انقلب ضده فلا تسرف في تناول الأدوية خصيصا فالزيادة فيها قد تؤدي بنتائج سلبية أنت في غني هنا


مصادر ومراجع هامة للغاية :

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3897047/

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/sexual-health/in-depth/testosterone-therapy/art-20045728

https://www.webmd.com/men/guide/testosterone-replacement-therapy-is-it-right-for-you#1

https://www.health.harvard.edu/mens-health/is-testosterone-therapy-safe-take-a-breath-before-you-take-the-plunge

https://www.healthline.com/health/low-testosterone/testosterone-replacement-therapy-and-other-options

أضف تعليق