الفوائد الصحية للعلاقة الجنسية

هل العلاقة الجنسية جيدة لك

بالتأكيد يمكن أن تكون كذلك. تشمل الفوائد الصحية العديدة المحتملة للجنس كل شيء بدءا من تحسين حالتك المزاجية إلى تقوية عضلة القلب. عندما يرغب كلا الشريكين في ممارسة العلاقة الحميمية وتكون بموافقة كليهما, وبمجرد كونه جزء من حياة الشخص فإنه سيحدث فرقا كبيرا في حياته وصحته الجسدية ويزداد الشعور العام بالسعادة والرفاهية

في الواقع، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الرجال في منتصف العمر أنه كلما زادت ممارسة الجنس، زادت احتمالية تمتعهم بصحة جيدة. يمكن أن يكون لممارسة الاستمناء بعض الفوائد الصحية نفسها. يمكن أن يكون الاستمناء أداة رائعة للاسترخاء ويمكن أن يكون له أيضًا بعض الفوائد الصحية المحددة

فعلى سبيل المثال, يقترح البعض القذف المتكرر لتقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا كما أن النشوة الجنسية قد تخفف بعض الآلام

الفوائد الصحية للعلاقة الجنسية


قلب صحي وبحالة جيدة

هل الجنس جيد لصحة قلبك

الحقيقة هي أن العلماء لا يعرفون حقًا. تبحث معظم الدراسات التي تهتم بالجنس والقلب في ما إذا كان النشاط الجنسي يزيد من خطر حدوث اضطرابات مثل النوبة القلبية. من النادر جدًا أن تحاول الدراسات التأكد مما إذا كان الجنس مفيدًا لعضلة القلب أم لا, كما أن هناك بعض الأدلة على أن المزيد من النشاط الجنسي يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب لدى الرجال في منتصف العمر (من سن 45إلى 59). وهناك أيضًا بعض الأدلة على تحسن معدل ضربات القلب وانخفاض معدل الوفيات للأشخاص الذين يمارسون الجماع المهبلي

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين يمارسون الجنس أكثر هم أقل عرضة للوفاة من نوبة قلبية أو لأسباب أخرى، ولكن – تشير إحدى الدراسات بذلك – قد يكون ذلك بسبب حقيقة أن الأشخاص الذين يتمتعون بصحة أفضل يمارسون العلاقة الجنسية بشكل أكبر

أفضل دليل على أن الجنس يمكن أن يكون مفيدًا لقلبك هو الدليل على أن الجنس مجرد تمرين جيد. وُجد أنه يعادل النشاط البدني من الخفيف إلى المعتدل، مثل المشي السريع أو صعود السلالم. يمكن أن يشمل الجنس أيضًا تمارين الإطالة والقوة، ويعتمد ذلك على كيفية القيام بهم. ونعلم جميعًا أن التمرين بشكل عام مفيد للقلب

أكدت إحدى الدراسات أن الجنس كان مكافئًا لممارسة تمارين متوسطة الشدة وعند قياس متوسط الطاقة المفقودة كانت 101 سعرة حرارية للرجال و 69 سعرًا حراريًا للنساء.
ومع ذلك، تشير الأبحاث أيضًا إلى أن الإفراط في ممارسة الجنس يمكن أن يشكل ضغطًا على عضلة القلب تمامًا مثل الكثير من التمارين

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان مناسبا أم مفرطا ؟ ربما يعتمد ذلك على عمرك وصحتك العامة

من الصعوبات في دراسة آثار العلاقة الجنسية على القلب أن للقلب أيضًا تأثيرات عليه. من المرجح أن يعاني الأفراد المصابون بارتفاع ضغط الدم من انخفاض في الوظيفة الجنسية
على وجه الخصوص، وفي إحدى الدراسات، ارتبط ارتفاع ضغط الدم بانخفاض وظيفة الانتصاب أو انخفاض جودته . ومع ذلك، لم تجد دراسات أخرى دائمًا ارتباطات مماثلة بين صحة القلب ونوعية أو جودة الحياة الجنسية


جهاز مناعة قوي

هناك مجموعة كبيرة من الأدلة التي تشير إلى أن النشاط الجنسي يمكن أن يؤثر على صحة جهاز المناعة. ومع ذلك، فإن الآثار الجانبية المعروفة للجنس على جهاز المناعة متغيرة للغاية، وتختلف حسب الجنس وكذلك من خلال عوامل أخرى، مثل الصحة العقلية

قد تكون بعض هذه الاختلافات ناتجة عن التغيرات في وظيفة المناعة التي تحدث أثناء الدورة الشهرية، والتي قد يكون لها آثار على الخصوبة . ومع ذلك، وجدت إحدى الدراسات القليلة التي بحثت صراحة في التكرار الجنسي لدى الشباب أن ممارسة الجنس بشكل متكرر يزيد من كمية الأجسام المضادة ” آي جي أ” الموجودة في اللعاب أو ربما قدرة الأشخاص على مكافحة العدوى

من المهم ملاحظة أن إحدى الطرق التي يمكن للجنس من خلالها تحسين وظيفة المناعة هي تقليل التوتر. من المعروف أن مستويات الإجهاد المرتفعة تقلل من وظائف المناعة وتزيد من خطر إصابة الشخص بالأمراض
وتكون الإجابة على الأرجح هي: أن الجنس يحسن الوظيفة المناعية فقط عندما يقلل من التوتر، لكنه لا يكون مفيدًا عندما يكون هو مصدر التوتر


ضغط أقل

يجد بعض الناس أن الجنس وسيلة جيدة للتخلص من التوتر. ولكن هل يمكن إثباتها بيولوجيًا؟ يبدو أن الإجابة : نعم. بحثت العديد من الدراسات في آثار ممارسة العلاقة الجنسية على هرمون الإجهاد “الكورتيزول”

نظرت إحدى الدراسات الممتازة في آثار العلاقة الحميمة على مستويات التوتر لدى 183 من الأزواج من جنسين مختلفين. ووجدوا أنه عند التوتر, فبزيادة العلاقة الحميمية يسهل التعامل ( بالنسبة للنساء) كما أنها تجعل كلا الشريكين يتعافيان

ومن المثير للاهتمام أن هذه الدراسات وغيرها أشارت إلى أن الجنس ليس فقط هو الذي يقلل من التوتر, بل العواطف وجميع أنواع العلاقات الحميمية . كما أن التواصل عامل مهم. وعلاوة على ذلك, فإن له فائدتين, فالعلاقة الجنسية تقلل من التوتر وتجعل الناس أكثر سعادة وفرح, كما أن الأشخاص المصابون بالتوتر يقومون بالعلاقة الجنسية بشكل أكبر


النوم بشكل جيد

هل يساعدك الجنس على النوم بشكل أفضل؟ بالتأكيد يعتقد الناس أنه كذلك. عند سؤالهم عن كيفية تأثير الجنس (سواء بمفردهم أو مع شريك) على نومهم، يقول معظم الناس إنهم ينامون بشكل أفضل بعد بلوغهم النشوة الجنسية. يقولون أيضًا أنهم ينامون بشكل أسرع. لذلك يعتقد الناس أن العلاقة الجنسية تساعدك على النوم بشكل أفضل. لكن هل الأمر كذلك حقا

لسوء الحظ، من الصعب دراسة جودة النوم, بل من الأصعب دراسة علاقته بالجنس والعلاقة الحميمية, حيث أن دراسة معدلات النوم تتطلب العديد الأدوات والملاحظات والأصعب عدم الحصول على الحالة المزاجية المطلوب الدخول فيها لإظهار النتائج


تخفيف الصداع

يبحث الأشخاص الذين يعانون من الصداع المزمن دائمًا عن طرق جديدة للتخلص منه أو تخفيفه. اتضح أن الجنس يمكن أن يساعد بعض الناس

في دراسة أجريت على 1000 مريض في عيادة لعلاج الصداع، اكتشف الباحثون أن ممارسة الجنس أثناء الصداع قد تكون خيارًا للراحة. مع الصداع العنقودي تم إفادة أن العلاقة الجنسية ساعدت حقا في تحسين الحالة. علاوة على ذلك، عندما كان ذلك مفيدًا، كان الارتياح عادةً كبيرًا

لسوء الحظ، لا يعمل الجنس كعلاج للصداع لجميع الأفراد. قال ثلث الأشخاص المصابين بالصداع النصفي ونصف المصابين بالصداع العنقودي إن محاولة ممارسة الجنس تجعل الأمور أسوأ


زيادة احترام وتقدير الذات والثقة بالنفس

يرتبط شعور الناس تجاه أنفسهم بتجربتهم في الاستمتاع الجنسي. الشباب الذين يستمتعون بالجنس أكثر لديهم أيضًا تقديرًا أكبر للذات وشعورًا أكبر بالاستقلالية.
لكن أيا منهما يأتي أولا
حتى الآن، البيانات غير واضحة. لن يكون من غير المألوف بالنسبة لك أن الإحساس بالرضا والثقة يزيدان من قدرتك الجنسية والعكس صحيح


تقليل تقلصات الدورة الشهرية

من المعروف على نطاق واسع أن هزات الجماع يمكن أن تساعد في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية. لسوء الحظ، فإن الأمر معروف ومنتشر ولكن هناك القليل جدًا من البيانات لدعم هذا الاعتقاد. لدى الناس تجارب مختلفة في الإيلاج الجنسي أثناء فترة الدورة الشهرية، حيث يجد البعض أنه ممتع بينما يجد البعض الآخر أنه غير مريح. ومع ذلك، فإن كلا من الإثارة والتحفيز لا يتطلبان الإيلاج. إذا لم يكن هناك شيء آخر، فإن تحفيز النشوة الجنسية يمكن أن يشتت الانتباه، حتى لو لم يوفر تخفيفًا مباشرًا للألم


تقليل مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا

واحدة من أكثر فوائد الجنس التي تمت مناقشتها، وخاصة القذف، هو تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. نُشرت الدراسات الأولية الكبيرة التي لفتت الانتباه إلى هذه الرابطة في عام 2004

بعد مرور أكثر من عقد من الزمان، هناك المزيد من الأدلة على ذلك. الرجال الذين يقذفون بشكل متكرر (أكثر من 21 مرة في الشهر، مقارنة بأربع إلى سبع مرات في الشهر) هم أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا

ومن المثير للاهتمام ، أن هناك بعض الاقتراحات بأن قطع القناة المنوية بما يعرف بعملية التعقيم قد يزيد بشكل طفيف من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا . ومن غير الواضح ما إذا كان هذا مرتبطًا بالتغيرات في النشوة الجنسية والقذف أم لا

ومع ذلك، من المهم معرفة أن الزيادة المطلقة في المخاطر منخفضة. لذلك، إذا كان قطع القناة المنوية هو أنسب وسيلة لمنع الحمل بالنسبة للشخص ، فإن خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لا ينبغي أن يكون سببًا لتجنبه


ذاكرة أفضل

تشير البيانات إلى أن العلاقة الجنسية يمكن أن تساعد في تحسين الذاكرة، على الأقل لدى كبار السن. اقترح عدد من الدراسات أن النشاط الجنسي في العام السابق مرتبط بأداء أفضل في اختبارات الذاكرة

كما هو الحال مع الأبحاث الأخرى حول الجنس، تُرى الاختلافات حسب الجنس وأنواع النشاط الجنسي. على سبيل المثال، في إحدى الدراسات، كانت العادة السرية أكثر فائدة للوظيفة الإدراكية أو الذاكرة لدى النساء، بينما كان النشاط الجنسي مع شريك أكثر فائدة للرجال

بالإضافة إلى ذلك، كما هو الحال مع الأبحاث حول الإجهاد، يبدو أن العلاقة الحميمة لها تأثير على الذاكرة، يتجاوز مجرد ممارسة العلاقة الجنسية


حياة أطول

هل ستعيش لفترة أطول من خلال ممارسة الجنس أكثر؟ بافتراض أنك تتجنب أي عدوى خطيرة تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي ، فقد يكون ذلك ممكنًا

نظرت دراسة نُشرت في عام 1997 في مجموعة من الرجال في منتصف العمر على مدى فترة 10 سنوات. كان الرجال الذين لديهم أكبر عدد من هزات الجماع عرضة للوفاة بمقدار النصف مقارنة بأولئك الذين لديهم هزات الجماع أقل

وجدت تلك الدراسة أن الاختلاف الأكبر كان في خطر الوفاة بأمراض القلب، وقد لاحظت دراسات أخرى آثارًا مشابهة لذلك. يتضمن ذلك دراسة واحدة على الأقل وجدت أنه بعد الإصابة بنوبة قلبية، كان أولئك الذين مارسوا الجنس أكثر عرضة للوفاة


كلمة ونصيحة أخيرة

تركز الكثير من مقالات الصحة الجنسية على مخاطر ممارسة الجنس. لكن نحن نتحدث عن الحاجة إلى وسائل منع الحمل لمنع حدوث الحمل، والحواجز التي تحول دون الأمراض المنقولة جنسياً. لكن من المهم أيضًا مراعاة الفوائد المحتملة للجنس. يمكن للعلاقة الجنسية الممتعة أن تحدث فرقًا كبيرًا في شعور الناس تجاه الحياة بشكل عام

مصادر :

https://www.verywellhealth.com/sex-health-benefits-5075369

أضف تعليق