العلاقة الحميمية بعد الأزمة القلبية

لاشئ يضاهي اصابتك بالأزمة القلبية المفاجئة ومدى قدرتها على تحطيم صحتك في لحظة. وعند الاستشفاء فانك تدريجيا ستبحث عن العودة لحياتك الروتينية سريعا وتتمنى أن يعود كل شئ لطبيعته. لكن السؤال سيظل: هل بامكانك ذلك حقا

تقول الطبيبة دونا بولك أخصائية أمراض القلب في مستشفى برينجهام التابعة لجامعة هارفارد: “يسألني المرضى دائمًا متى يمكنهم قيادة السيارات مرة أخرى ، ومتى يمكنهم البدء في ممارسة الرياضة ، ومتى يمكنهم العودة إلى العمل”.وتظل القضية الرئيسية التي نادراً ما يتم الحديث عنها :هي المعاناة التي يواجهها العديد من المتعافين من الازمات القلبية عند محاولتهم استئناف حياتهم الجنسية مرة أخرى

SEX AFter heart attack

يمكن لنفس التغييرات الجسدية التي تسببها النوبة القلبية أن تعود وتدمر المتعة الجنسية. ففشل وقلة كفاءة الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم صفة مميزة لأمراض القلب والأوعية الدموية وبالتالي تقل كمية الدم التي تصل إلى الأعضاء التناسلية. ونتيجة لذلك قد يصاب الرجال بضعف في الانتصاب ، وقد لا يتدفق الدم إلى المهبل لدى النساء مما يصعب حدوث الافرازات المهبلية

ومن هنا فان المشاكل العاطفية سوف تلوح في الأفق أيضًا في غرفة النوم. ويهاجم الاكتئاب البشر بسبب ضعف الرغبة الجنسية لأنه أمر شائع ايضا بعد الإصابة بالأزمة القلبية. كما يتجنب العديد من الأزواج العلاقة الحميمة بسبب الخوف من الإصابة بأزمة قلبية أخرى أثناء الجماع. في الواقع ان جهد العلاقة الحميمية يتراوح بين جهد بسيط إلى معتدل حتى إنه يساوي القيام بالأعمال المنزلية الخفيفة أو صعود درجين من السلم


إجراء المحادثة

في حين أن الموضوع الجنسي منتشر في كل مكان في وسائل الإعلام والإعلانات الشعبية ، فإن نفس الانفتاح لا يمتد في كثير من الأحيان إلى أمراض القلب. وقد تم تسليط الضوء على قلة التواصل بين الطبيب والمريض حول العلاقة الحميمية بعد الأزمة  القلبية ففي دراسة حديثة درست الأداء الجنسي لأكثر من 2800 رجل وامرأة في الولايات المتحدة وإسبانيا عقب اصابتهم بالأزمة القلبية بعام واحد. على الرغم من أن غالبية الأفراد الذين تم استجوابهم كانوا نشطين جنسيًا قبل الأزمة القلبية وصنفوا الجماع أيضًا باعتباره جانبًا مهمًا من حياتهم ، إلا أن معظمهم لم يناقش أبدًا القضايا الجنسية مع طبيبهم. ولكن عندما حدثت مثل هذه المحادثة ، كان من المرجح أن يعود المريض إلى النشاط الجنسي. ومن المثير للاهتمام أيضا ملاحظة الدكتور بولك أن معظم المناقشات حول الجماع بدأها المريض وليس الطبيب

أحد المجالات المهمة للمناقشة مع طبيبك هو التأثير الذي قد تحدثه أدويتك على وظيفتك الجنسية. في بعض الأحيان ، تسبب أدوية ضغط الدم صعوبات جنسية أو تؤدي إلى تفاقم المشاكل الموجودة. ومع ذلك ، يحذر الأطباء من خطورة التوقف عن تناول أي من أدوية القلب بسبب الآثار الجانبية الجنسية. بدلاً من ذلك ، قد يتمكن طبيبك من تحويلك إلى فئة أو جرعة دوائية مختلفة لعلاج المشكلة

وبالنسبة للرجال ، قد يكون من المفيد أيضًا التحدث إلى طبيبك حول ما إذا كان بإمكانك تناول السيلدينافيل (الفياجرا) أو عقاقير مشابهة لعلاج ضعف الانتصاب بأمان. قد يكون تناول هذه الأدوية عند استخدام النتروجليسرين أو أي منتجات نترات أخرى للسيطرة على ألم الصدر يهدد حياتك. ومع ذلك ، قد يكون طبيبك قادرًا على اقتراح طرق بديلة للتحكم في أعراض القلب


دور إعادة التأهيل في التعافي:

يقول الدكتور بولك أن برنامج إعادة تأهيل القلب يوفر فرصة عظيمة للأشخاص لتعلم كيفية التعامل مع أجسادهم بعد الأزمة القلبية. يشمل إعادة التأهيل للقلب أكثر بكثير من مجرد المشي على جهاز المشي تحت الإشراف الطبي. بالإضافة إلى ممرضة وأخصائي تمارين رياضية ، وسيضم فريقك أخصائيًا نفسيًا أو أخصائيًا اجتماعيًا يمكنه مساعدتك في توجيه حياتك العاطفية وعلاقاتك إلى المسار الصحيح. وأضاف قائلا: “في عصر تكون فيه فترات الإقامة في المستشفى قصيرة وغالبًا ما تكون زيارات المتابعة سريعة للغاية ، فإن إعادة التأهيل توفر بيئة يمكن فيها إجراء محادثات حول العلاقات الحميمية بشكل مريح”


العودة إلى المتعة

وإليك بعض النصائح لممارسة العلاقة الحميمية بعد الإصابة بالأزمة القلبيةابحث عن وقت تشعر فيه بالراحة والاسترخاء. وانتظر لمدة ساعتين بعد تناول الوجبة الخاصة بك

  • اختر مكانًا مريحًا مألوفا لديك وخاصًا بك “تمتع بالخصوصية”
  • تناول أي أدوية موصوفة لاستخدامها قبل ممارسة الجماع
  • قد يكون العناق والمداعبة طريقة مريحة أكثر للبدء بذلك
  • اختر الأوضاع المريحة والمألوفة. وضع في اعتبارك أن الوضع العلوي يتطلب المزيد من الطاقة
  • وأخيرا :تحدث إلى شريكك عن أي مخاوف لديك وكن متفهمًا للمشاعر التي تمران بها

مصادر :

https://healthplans.providence.org/fittogether/find-your-fit/prevention/heart-health/safe-sex-after-a-heart-attack

https://www.health.harvard.edu/heart-health/resuming-sex-after-a-heart-attack

https://www.heartfoundation.org.au/recovery-and-support/relationships-sex-after-a-heart-attack

https://utswmed.org/medblog/heart-attack-sexuality

أضف تعليق