المورينجا Moringa | الفوائد المحتملة والاعراض الجانبية

نبات المورينجا Moringa

المورينجا – المعروفة أيضًا باسم صبار المورينجا- أصبحت بمثابة المعجزة ، وتستخرج من شجرة الطبل و هي شجرة ذات أوراق غنية بالعديد من الفوائد الطبية. موطنها شمال غرب الهند ، وقد تم استخدام كل جزء تقريبًا من النبات منذ فترة طويلة في طب الأعشاب لعلاج أكثر من 300 حالة

Moringa

ومع ذلك ، فإن معظم الفوائد المرتبطة بالمورينجا تقتصر على أنابيب الاختبار والحيوانات ، وبالتالي لايمكن تجربتها على البشر بعد. ومن بين العديد من الفوائد الصحية المدروسة والواعدة للنبات ، قد تكون لها فوائد خاصة بالرجال


4 فوائد محتملة للمورينجا للرجال

بالإضافة إلى معلومات حول سلامتها وآثارها الجانبية

قد تعزز المورينجا صحة البروستاتا

بذور وأوراق المورينجا غنية بالمركبات المحتوية على الكبريت و تسمى بالجلوكوزينات ، والتي قد يكون لها خصائص محاربة للسرطان . أظهرت دراسات تمت في أنابيب الاختبار أن الجلوكوزينولات المستخلصة من بذور النبات قد تمنع نمو خلايا سرطان البروستاتا لدى البشر. من المتوقع أيضًا أن تساعد المورينجا في منع تضخم البروستاتا الحميد (BPH) . وهذه الفحالة أكثر شيوعا لدى الرجال المتقدمين في السن حيث تتضخم البروستاتا مما يجعل التبول صعبا نوعا ما

في إحدى الدراسات ، تلقت الفئران مستخلص أوراق المورينجا قبل إعطائها التستوستيرون يوميًا لمدة 4 أسابيع للحث على تضخم البروستاتا الحميد. وكانت النتائج تقلص حجم البروستاتا بشكل ملحوظ. علاوة على ذلك ، قلل المستخلص أيضًا من مستويات مستضدات البروستاتا النوعية -وهو بروتين تنتجه غدة البروستاتا لمحاربة الأجسام المضادة-. قد تكون المستويات العالية من هذه المستضدات علامة على الإصابة بسرطان البروستاتا

أخيرًا ، أظهرت الدراسة أيضًا أن النبات قلل من مستويات هرمون التستوستيرون في الفئران المختبرة,و يمكن أن تقلل مستويات هرمون التستوستيرون المنخفضة الرغبة الجنسية ووظيفة الانتصاب لدى البشر، وفقدان الكتلة العضلية يسبب بدوره الاكتئاب لمعظم الحالات

يمكن أن يتداخل تأثير خفض التستوستيرون أيضًا مع فعالية العلاج ببدائل التستوستيرون لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون

لذا فان الدراسات الخاصة بتأثير المورينجا على البشر ضرورية لمعرفة ما إذا كانت مفيدة لتحسين صحة البروستاتا أم تسبب انخفاضا لهرمون التستستيرون


قد تخفف المورينجا من ضعف الانتصاب

ضعف الانتصاب (ED) هو عدم القدرة على الانتصاب أو الحفاظ عليه بما يكفي لممارسة الجماع. وتحدث هذه الحالة غالبًا عندما تكون هناك مشكلة في تدفق الدم بشكل سريع وقد يتسبب ارتفاع ضغط الدم في ذلك أو ارتفاع مستويات الدهون في الدم أو حالات معينة مثل مرض السكر

تحتوي أوراق المورينجا على مركبات نباتية مفيدة تسمى البوليفينول ، والتي قد تزود تدفق الدم عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك وخفض ضغط الدم

كما أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران أن المستخلص من أوراق النبات والبذور يثبط الإنزيمات الرئيسية المرتبطة بضعف الانتصاب والتي تزيد من ضغط الدم وتقلل من إنتاج أكسيد النيتريك

أظهرت إحدى الدراسات أيضًا أن مستخلص بذور المورينجا يريح العضلات الملساء في قضيب الفئران السليمة ، مما يسمح بتدفق المزيد من الدم إلى المنطقة. كما خفف المستخلص من الضعف الجنسي في الفئران المصابة بمرض السكر

ومع ذلك لم يتم إجراء أي دراسة حول هذا الموضوع على البشر حتى تلك اللحظة. لذلك ، لا يزال غير معروف ما إذا كانت تأثيرات المورينجا المفيدة على الضعف الجنسي في الحيوانات سوف تعطي نفس النتائج على البشر أم لا


قد تزيد المورينجا من معدل الخصوبة

  • تشير التقديرات إلى أن الرجال يتسببون أو يساهمون في مشاكل العقم في حوالي 40٪ من الحالات ، والأسباب الأكثر شيوعا هي وجود مشاكل في انتاج أو حركة الحيوانات المنوية
  • تعتبر أوراق وبذور المورينجا مصادر ممتازة لمضادات الأكسدة ، والتي قد تساعد في مكافحة التأكسد الذي يمكن أن يتداخل مع إنتاج الحيوانات المنوية أو إتلاف الحمض النووي للحيوانات المنوية
  • أظهرت الدراسات التي أجريت على الأرانب أن مسحوق أوراق المورينجا أدى إلى تحسن ملحوظ  في حجم السائل المنوي ، وكذلك عدد الحيوانات المنوية وحركتها .
  • أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران أيضًا أن الخصائص المضادة للأكسدة لمستخلص أوراق المورينجا تزيد بشكل كبير من عدد الحيوانات المنوية في حالات الخصية المعلقة المسببة للعقم
  • علاوة على ذلك ، أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران والأرانب أن مستخلص الأوراق هذا قد يمنع فقدان الحيوانات المنوية بسبب الحرارة الزائدة أو العلاج الكيميائي أو الأشعة الكهرومغناطيسية المنبعثة من الهواتف المحمولة

وعلى الرغم من هذه النتائج المبهرة إلا أننا بحاجة إلى المزيد من الدراسات على البشر لمعرفة تأثير المورينجا وفعاليتها في تحسين الخصوبة عند الرجال


قد تحسن المورينجا نسبة السكر في الدم

مرض السكر من النوع الثاني هو حالة تحدث عندما لا ينتج جسمك كمية كافية من الأنسولين أو لا يستطيع استخدامه بشكل صحيح. الأنسولين : هو هرمون ينتجه البنكرياس ويؤدي إلى خفض مستويات السكر في الدم بعد تناول الطعام

وهذه الحالة شائعة بين الرجال عن النساء. قد يكون هذا لأن الرجال يميلون إلى تخزين المزيد من الدهون المضرة حول منطقة البطن – المعروفة باسم الدهون الحشوية – مما يقلل من فعالية الأنسولين ، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بمرض السكر

أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الفئران الكبيرة والصغيرة المصابة بمرض السكر أن المستخلصات من أوراق وبذور المورينجا قد تخفض مستويات السكر في الدم إما عن طريق زيادة إنتاج الأنسولين أو امتصاص السكر في جلايا الجسم

أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 10 بالغين أصحاء أن تناول 4 جرامات من مسحوق أوراق المورينجا زاد من إفراز الأنسولين ولكنه لم يؤثر بشكل كبير على مستويات السكر في الدم

كما أسفرت تجربة أجريت على: 10 بالغين أصحاء و17 بالغين مصابون بمرض السكر من النوع الثاني, حيث قدم لهم 20 جرام من مسحوق المورينجا في الوجبات . وكانت النتيجة قلت زيادة نسبة السكر في الدم بعد الوجبة لدى مرضى السكر لكن لم تؤثر على الأصحاء

وقد أفاد الباحثون أن هذه الجرعة أدت إلى ذوق ردئ وقد تؤثر في جودة الجرعات

وبالرغم من تلك النتائج المبهرة إلا أننا لحاجة إلى المزيد من الدراسات عالية الجودة والموثقة على البشر قبل اعتماد فعالية المورينجا في تحسين مرض السكر الثاني


أمان المورينجا والآثار الجانبية

تاريخ استخدام المورينجا الطويل في طب الأعشاب وكغذاء يوحي بأن النبات آمن على الأرجح

لم تشير الدراسات الى أي آثار ضارة لدى الأشخاص الذين تناولوا 50 جرامًا من مسحوق أوراق المورينجا كجرعة واحدة  أو 7 جرام يوميًا لمدة 90 يومًا

على الرغم من عدم وجود أدلة كافية لدى البشر تشير إلى أن النبات يمكن أن يفيد بشكل موثوق جوانب مختلفة من صحة الرجال ، إلا أنه يتمتع بقيمة غذائية عالية.

يمكنك شراء أوراق المورينجا في شكل مسحوق أو كبسولة أو مستخلص. يُباع أيضًا كشاي عشبي بأصناف طبيعية أصلية  ومنكهة. ومع ذلك ، يجب على الرجال المصابين بانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون أو يتناولون أدوية لضغط الدم أو أدوية لمرض السكر التحدث مع طبيب مختص قبل تناول هذه المكملات ، حيث قد يؤثر المورينجا على الية عمل هذه الأدوية


الحقيقة الهامة

المورينجا هي شجرة موطنها شمال غرب الهند. وفقًا للدراسات التي أجريت في أنابيب الاختبار بالمعمل والحيوانات “القوارض والأرانب” ، فإن أوراقها وبذورها قد تحمي من سرطان البروستاتا وتقلل من الضعف الجنسي  وتحسن الخصوبة والتحكم في نسبة السكر في الدم

لكننا بحاجة إلى مزيد من الدراسات على البشر قبل اعتماد تناول هذا النبات للرجال لكن المورينجا مغذية جدا بشكل عام ويمكن تناولها في شكل بودرة أو أقراص أوحبيبات وشاي بالنكهات أيضا

أضف تعليق