العادة السرية | الاستنماء وصحتك

نظرة عامة علي العادة السرية ( الاستمناء ) وصحتك

الاستمناء هو نشاط شائع. وهي طريقة طبيعية وآمنة لاستكشاف جسمك والشعور بالسعادة والتخلص من التوتر الجنسي المتراكم. ويحدث بين الناس من جميع الفئات والأنواع والأجناس

وعلى الرغم من الأساطير والخرافات القديمة التي تنتشر بين الناس حول العادة السرية، فيقال مثلاً أنها تسبب العمى أو الجنون أو حب الشباب أو زيادة الشعر بالجسم.، فهل هذه الحقيقة أم الخرافة

masturbation

ومع ذلك، يجب أن نعلم أن الاستمناء المفرط فعلا يمكن أن يضر علاقاتك وحياتك اليومية بشكل كبير

فلتستمر في القراءة لمعرفة المزيد عن الآثار الجانبية والفوائد الصحية المحتملة للاستمناء


اضرار العادة السرية

يقول بعض العلماء أنه ليس للاستمناء أي آثار جانبية ضارة. ومع ذلك، فقد يشعر بعض الناس بالذنب بشأن ممارسة العادة السرية أو تتكون لديهم مشاكل مع الاستمناء المزمن

الاستمناء والشعور بالذنب

قد يشعر بعض الناس بالذنب بشأن ممارسة العادة السرية بسبب المعتقدات الثقافية أو الروحية أو الدينية

فإذا شعرت بالذنب بسبب الاستمناء، فتحدث مع شخص تثق به بشأن سبب شعورك بهذه الطريقة وكيف يمكنك تجاوز هذا الشعور بالذنب. قد يكون المعالجون المتخصصون في الصحة الجنسية موردًا جيدًا


إدمان العادة السرية

حيث أنه يمكن لبعض الناس أن تقضي وقتًا طويلاً في ممارسة العادة السرية حتى يصبحوا مدمنين لها وتتفاقم مخاطرها
وحدوث ما يلي:

  • التخطي للأعمال أو الأنشطة اليومية
  • التغيب عن العمل أو المدرسة
  • القيام بإلغاء الخطط مع الأصدقاء أو العائلة
  • التغيب عن الأحداث الاجتماعية الهامة
    فالإدمان على الاستمناء يمكن أن يضر علاقاتك وأجزاء أخرى من حياتك. فقد يؤدي الاستمناء المفرط إلى مقاطعة عملك أو دراستك، مما قد يقلل من الإنتاجية
    وقد يضر ذلك أيضًا علاقاتك الرومانسية وصداقاتك، لأنك لا تقضي الكثير من الوقت مع أحبائك كما اعتدت، أو لا تهتم باحتياجاتهمفإذا كنت قلقًا من أن يكون لديك إدمان على الاستمناء، فتحدث مع طبيبك أو الاستشاري حول طرق الحد من الاستمناء

ويمكن أن يساعدك العلاج بالكلام فقط على إدارة إدمانك. ويمكنك أيضًا التقليل عن طريق استبدال الاستمناء بأنشطة أخرى. في المرة القادمة التي لديك فيها الرغبة في ممارسة العادة السرية،
فلتجرب مثلا:

  • الرياضة والجري
  • الكتابة والقراءة
  • قضاء الوقت مع الأصدقاء
  • الذهاب للمشي

 العادة السرية وانخفاض الرغبة الجنسية

بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من خلل وظيفي جنسي، يمكن أن يساعد التحفيز المعزز – بما في ذلك الاستمناء – على زيادة الرغبة الجنسية والحساسية الجنسية لديهم.

وفي الواقع، وجدت دراستان أن استخدام ذلك بين النساء والرجال مرتبط بزيادة الرغبة والإثارة والوظيفة الجنسية بشكل عام. كما أشارت النساء إلى زيادة في الرغبة، في حين أفاد الرجال بوظيفة انتصاب أفضل.

ويمكن كذلك أن يؤثر الاستمناء على الحساسية أثناء ممارسة الجنس للرجال بسبب أسلوبهم. حيث أظهرت الأبحاث العلمية أن إحكام قبضة القضيب أثناء الاستمناء يمكن أن يقلل من الإحساس بالرغبة الجنسية أثناء ممارسة الجنس.
لذلك يوصي خبراء الصحة الجنسية بتغيير أسلوبك أثناء الاستمناء أو التقليل منها لاستعادة مستويات الحساسية أثناء ممارسة الجنس.


فوائد العادة السرية والاستنماء

الاستمناء نشاط جنسي صحي. له فوائد عديدة لصحتك الجسدية والعقلية

وهناك دراسات علمية حول فوائد الاستمناء

وتشير الأبحاث والتقارير القصصية إلى أن التحفيز الجنسي، بما في ذلك التحفيز من خلال الاستمناء، قد يساعدك على:

  •  تخفيف الإجهاد المتراكم
  • النوم بشكل أفضل
  • تعزيز المزاج
  • الاسترخاء
  • الشعور بالسعادة
  • تخفيف التشنجات
  • التخلص من التوتر الجنسي
  • ممارسة الجنس بشكل أفضل
  • فهم أفضل لاحتياجاتك
  • محاربة سرطان البروستاتا
  • زيادة صلابة القضيب
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي
    وذلك عن طريق إفراز هرمونات معينة عند الوصول لهزة الجماع، والتي تقوم بدورها بتعزيز صحة وعمل الجهاز المناعي

الاستمناء وسرطان البروستاتا

تشير بعض الأبحاث إلى أن القذف المنتظم قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، على الرغم من أن الأطباء ليسوا متأكدين تمامًا من السبب

ولكن وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن خطر الإصابة بسرطان البروستاتا انخفض بنحو 20 في المائة لدى الرجال الذين قذفوا على الأقل 21 مرة في الشهر. كما اكتشفت دراسة أجريت عام 2003 وجود صلة مماثلة بين القذف المتكرر وانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي قوي على أن القذف يحمي بانتظام من سرطان البروستاتا المتقدم


مصادر :

https://www.medicalnewstoday.com/articles/320265

https://www.webmd.com/sex-relationships/guide/masturbation-guide#1

https://en.wikipedia.org/wiki/Masturbation

أضف تعليق