العقم عند الرجال

على الرغم من أن بعض الناس لا يزالون حتى الآن يعتقدون أن الخصوبة مشكلة في المرآة فقط

لكن دعنا نقول إنه قد يكون العقم عند الرجل هو السبب الوحيد لعدم قدرة الزوجين على الإنجاب، أو قد يضيف ببساطة إلى الصعوبات التي يسببها العقم في شريكه حياته

لذا من المهم أن يخضع الرجال لاختبار الخصوبة وكذلك النساء. ومن المهم أيضًا أن يقوم الرجال بذلك مبكرًا. فعلى الرغم من أن بعض الرجال قد يرغبون في تأجيل اختبارهم – ربما لتجنب الإحراج – إلا أن الاختبار المبكر يمكن أن يجنب شركائهم قدرًا كبيرًا من الانزعاج والنفقات غير الضرورية. كما أنها طريقة جيدة لتضييق المشكلات المحتملة بسرعة


اختبار الخصوبة والعقم

أول شيء يجب القيام به في قضايا الخصوبة هو الذهاب إلى الطبيب، وعادة طبيب المسالك البولية

فبعد الفحص البدني، سيطلب طبيبك على الأرجح تحليل السائل المنوي، والذي منه سيتحقق من جودة وكمية الحيوانات المنوية في السائل المنوي. ومن المهم أن يتم التحليل بسرعة. ففقط تذكر أنه، كما تشعر أنت بالخجل، يعد تحليل السائل المنوي اختبارًا شائعًا، وقد توفر عنك النتائج شهورًا من القلق والتوتر تجاه العقم

فإذا كان تحليل السائل المنوي الأول طبيعيًا، فقد يطلب طبيبك هنا اختبارًا ثانيًا لتأكيد النتائج. وعادة ما يتم تفسير اختبارين عاديين على أنهما يعنيان أن الرجل ليس لديه أي مشاكل كبيرة في العقم. وإذا كان هناك شيء في النتائج يبدو غير منتظم، فقد يطلب طبيبك المزيد من الاختبارات لتحديد المشكلة


ما الذي يمكن أن يكشفه تحليل السائل المنوي

  • انعدام الحيوانات المنوية: لا يتم إنتاج الحيوانات المنوية، أو أن الحيوانات المنوية لا تظهر في السائل المنوي
  • قلة الحيوانات المنوية: يتم إنتاج عدد قليل من الحيوانات المنوية
  • مشاكل في حركة الحيوانات المنوية: إذا كان الحيوان المنوي لا يتحرك بشكل طبيعي، فبالتالي لن يكون قادرًا على تخصيب البويضة
  • مشاكل في شكل الحيوانات المنوية: مشاكل في شكل وبنية الحيوانات المنوية أو هيكلها قد تسبب بالفعل العقم

ولكن في حين أن هذه الحالات قد تكون السبب المباشر لعدم قدرتك على الجنس، فقد تكون المشكلة ناتجة عن حالة طبية كامنة. فقد يرغب طبيبك هنا في إجراء مزيد من التحقيق في المشكلة عن طريق طلب اختبارات الدم والبول أو إجراءات أخرى من أجل التأكد والوصول إلى التشخيص السليم


أسباب العقم عند الذكور

هناك عدد كبير من الأسباب لعقم الذكور. وينجم بعضها عن مشاكل جسدية تمنع السائل المنوي من القذف بشكل طبيعي. ويؤثر البعض الآخر على جودة وإنتاج الحيوانات المنوية نفسها

مشاكل الخصوبة المحتملة عند الذكور

الأمراض المنقولة جنسيا أو غيرها من الالتهابات

حيث يمكن أن تسبب العدوى التناسلية مثل الكلاميديا والسيلان العقم عند الرجال. وغالبًا ما يمكن علاج العقم هنا هو عن طريق علاج العدوى.

انسداد أو عيوب خلقية أو أضرار جسدية

ففي بعض الحالات، يولد الرجال مصابون بانسداد في أجزاء من الخصية أو تشوهات أخرى والتي بدورها تمنع الحيوانات المنوية من دخول السائل المنوي. ويمكن كذلك أن تؤدي الصدمة والإصابات الجسدية للخصيتين والبروستاتا إلى مشاكل في الخصوبة. ويمكن للجراحة في بعض الأحيان تصحيح المشكلة

القذف الرجعي

وفي هذا الاضطراب، لا يخرج السائل المنوي من القضيب أثناء القذف، ولكن بدلاً من ذلك يدخل المثانة. ويمكن أن يكون سببه مرض السكر، وبعض الأدوية، وكذلك جراحة المثانة أو البروستاتا

الأمراض الوراثية

فعلى الرغم من أنه نادر، إلا أن الأمراض الوراثية يمكن أن تسبب العقم

مشاكل المناعة الذاتية

ففي بعض الحالات، يمكن للجهاز المناعي استهداف خلايا الحيوانات المنوية عن طريق الخطأ ومعالجتها كما لو كانت فيروسًا غريبًا. ونتيجة لذلك، يتلف ويهاجم الحيوان المنوي

مشاكل هرمونية

ففي بعض الاختلالات الهرمونية – في الغدة النخامية والغدة الدرقية، على سبيل المثال – يمكن أن تسبب العقم. وفي تلك الحالة قد يقترح طبيبك العلاج بالأدوية لتلك الهورمونات

مشاكل جنسية

حيث أنه يمكن أن يكون لضعف الانتصاب (الضعف الجنسي) وسرعة القذف تأثير على الخصوبة. فيمكن أن ينتج ضعف الانتصاب عن مشاكل نفسية مثل القلق أو الشعور بالذنب أو ضعف احترام الذات. كما أنه ناتج عن مشاكل جسدية مثل السكر وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول(الدهون) وأمراض القلب. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون العجز الجنسي أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل أدوية مضادات الاكتئاب. فتحدث مع طبيبك حول أي علاج تتناوله أو أي اضطراب آخر لديك لسهولة الوصول إلى التشخيص الصحيح

دوالي الخصية

حيث أن دوالي الخصية هي أوردة متضخمة تتطور في كيس الصفن وتمنع تدفق الدم بشكل صحيح. وتواجد دوالي الخصية في 15 ٪ من جميع الرجال ومنهم ما يصل إلى 40 ٪ من الرجال الذين يتم تقييمهم كعقيم. وعلى الرغم من أنها قد تكون عاملاً في العقم عند الذكور، إلا أن الدراسات الحديثة تتساءل عما إذا كانت الجراحة لتصحيح دوالي الخصية لها أي تأثير مفيد أم لا نحو العقم


عوامل أخرى في العقم عند الذكور

  • التمارين المفرطة

حيث أظهرت الدراسات أن ممارسة الرياضة بشكل مفرط قد تؤدي إلى إفراز الكثير من هرمونات الستيرويد والتي يمكن أن تؤثر على الخصوبة

  • الضغط العصبي الدائم
  • البدانة
  • استخدام العقاقير مثل الماريجوانا والكوكايين، وتناول المنشطات، وشرب الكحول، والتدخين

كل هذا قد يقلل من عدد الحيوانات المنوية

  • التعرض للسموم والمخاطر البيئية

حيث أنه قد تؤثر المبيدات الحشرية والرصاص والإشعاع والمواد المشعة والزئبق والمعادن الثقيلة على الخصوبة

  • درجة الحرارة المرتفعة

فعلى الرغم من أن التأثير عادة ما يكون مؤقتًا، إلا أن درجات الحرارة المرتفعة في الخصيتين يمكن أن تقلل من إنتاج الحيوانات المنوية. وقد تنجم الحرارة المرتفعة عن ارتداء ملابس ضيقة للغاية وتحبس الحرارة أو ركوب الدراجات بشكل متكرر أو عن طريق أخذ الكثير من الحمامات الساخنة أو حمامات البخار وبالتالي يتم التأثير على الخصوبة


علاج العقم وحدوث الحمل

إذا كنت شخصًا قد تم تشخيص إصابته بالعقم، فيجب عليك التحدث مع طبيبك حول أي تغييرات سلوكية يمكنك إجراؤها قد تزيد من فرص الحمل

  •  فإذا كان عدد الحيوانات المنوية لديك منخفضًا، فقد يوصي طبيبك بممارسة الجماع بمعدل أقل من أجل بناء تركيز أفضل للحيوانات المنوية. ويجب عليك أيضًا أن تسأل عن تناول الفيتامينات. حيث وجدت بعض الدراسات الحديثة أن الرجال يمكنهم تحسين انخفاض عدد الحيوانات المنوية عن طريق تناول مزيج من حمض الفوليك والزنك والذي قد يساهم في زيادة عدد الحيوانات المنوية
  •  وإذا كان لديك مستويات هرمون غير طبيعية، فقد يوصي طبيبك أيضا بالعلاج الهرموني
  • وإذا كنت تعاني من القذف الرجعي، فيمكنك غالبًا علاج هذا الأمر وفقا لما يقره الطبيب المعالج عند تقدير الحالة
  •  اللجوء إلى التلقيح الصناعي أو تقنيات الإنجاب المساعدة الأخرى، مثل، قد يكون مفيدًا. أحد العلاجات المثيرة لعقم الذكور وانخفاض عدد الحيوانات المنوية هو شكل من أشكال المعالجة المجهرية تسمى حقن الحيوانات المنوية فهذا إجراء معملي يتم فيه استخراج الحيوانات المنوية والبويضة من الشريكين، ثم يتم حقن حيوان منوي واحد في البويضة. ثم يتم زرع البويضة الملقحة في رحم المرأة

وإذا لم يكن لدى الرجل حيوانات منوية في السائل المنوي، فيمكن استخدام إحدى التقنيات العديدة لاستخراج الحيوانات المنوية من الخصيتين. وإن معدلات النجاح جيدة بشكل عام إذ تصل إلى 65 ٪ في بعض العيادات. لكن عوامل مثل ضعف نوعية الحيوانات المنوية، وضعف جودة البويضات، وكبر سن الأم يمكن أن تقلل من فرصة النجاح.

ويتم حاليا تطوير تقنيات أخرى قد تساعد بشكل كبير الرجال الذين يعانون من العقم ومشاكل الخصوبة


مراجع طبية وعلمية هامة :

https://en.wikipedia.org/wiki/Male_infertility

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/male-infertility/symptoms-causes/syc-20374773

https://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/male-infertility

https://medlineplus.gov/maleinfertility.html

https://emedicine.medscape.com/article/436829-overview

https://www.webmd.com/men/features/male-infertility-treatments#1

https://www.nichd.nih.gov/health/topics/menshealth/conditioninfo/infertility

أضف تعليق