علاج انخفاض مستوى هرمون الذكورة التستوستيرون

التستوستيرون هو الهرمون الذي يعطي الرجال صفاتهم الذكورية . ويتم انتاجه في الخصيتين وهو مسؤول عن سمات الذكور وبلوغهم مثل خشونة الصوت ، وبناء العضلات ، ونمو شعر الوجه.كما يعزز هرمون التستوستيرون أيضًا إنتاج خلايا الدم الحمراء ، ويحسن المزاج ، ويحافظ على قوة العظام ، ويساعد على نمو القدرة على التفكير. يمكن أن يسبب نقص هرمون التستوستيرون –يطلق عليه أحيانا t المنخفض- أعراضًا غير مرغوب فيها

Low Testosterone


تبلغ مستويات التستوستيرون ذروتها في بداية مرحلة البلوغ وتنخفض مع تقدمك في العمر – حوالي 1٪ إلى 2٪ سنويًا بدءًا من الأربعينيات-. ومع بلوغ الرجال الخمسينيات من العمر فأكثرفقد يؤدي ذلك إلى ظهور علامات وأعراض ، مثل العجز الجنسي أو تغيرات في الرغبة الجنسية والاكتئاب أو الضغط العصبي ، وانخفاض الكتلة العضلية ، وانخفاض الطاقة ، وزيادة الوزن ، وفقر الدم والالتهابات. في حين أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون هو جزء طبيعي من الشيخوخة ، إلا أن ظروفًا معينة يمكن أن تسرع من انخفاضه مثل :

  • إصابة أو عدوى
  • العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان
  • الأدوية ، وخاصة الهرمونات المستخدمة لعلاج سرطان البروستاتا وأدوية الكورتيكوستيرويد
  • مرض مزمن
  • ضغط عصبي
  • إدمان تناول الكحول
  • السمنة المفرطة

يستخدم الملايين من الرجال العلاج ببدائل أو مكملات هرمون التستوستيرون لارتفاع مستوى الهرمون والشعور بالنشاط والحيوية وزيادة النشاط العقلي والوظيفة الجنسية لكن الأمر ليس بهذه البساطة حيث تؤثر الصحة العامة للرجل أيضًا على مستويات هرمون التستوستيرون لديه، على سبيل المثال : يمكن أن تؤثر زيادة الوزن أو الإصابة بمرض السكر أو مشاكل الغدة الدرقية وتناول بعض الأدوية ، مثل الجلوكوكورتيكويد والمنشطات الأخرى على مستوى التستوستيرون. لذلك ، فإن مجرد تشخيصك بالاصابة بانخفاض في مستوى التستوستيرون لا يتطلب دائمًا أخذ المزيد من جرعة هرمون التستوستيرون


تشخيص انخفاض هرمون التستوستيرون

يشخص الأطباء انخفاض هرمون التستوستيرون بناءً على الفحص الجسدي ومراجعة الأعراض ونتائج اختبارات الدم العديدة حيث يمكن أن تتقلب المستويات يوميًا

إذا قام طبيبك بتشخيص حالتك بانخفاض هرمون التستوستيرون ، فيمكن التفكير في إجراء اختبارات أخرى قبل العلاج. على سبيل المثال  يمكن أن يؤدي انخفاض هرمون التستوستيرون إلى تسريع الإصابة بهشاشة العظام ، لذلك قد يوصي طبيبك بتحليل كثافة العظام لمعرفة ما إذا كنت بحاجة أيضًا إلى علاج هشاشة العظام

سرطان البروستاتا هو مصدر قلق آخر ، حيث يمكن أن يعزز هرمون التستوستيرون نموه. ونتيجة لذلك، توصي جمعية الغدد الصماء ضد مكملات التستوستيرون للرجال في بعض الحالات، مثل الإصابة بما يلي :

  • اصابتك بسرطان البروستاتا أو الثدي
  • مستوى دم مرتفع من مستضدات البروستاتا النوعية (وهو تحليل دم يستخدم للكشف عن سرطان البروستاتا)
  • لديك عُقيدة في البروستاتا يمكن الشعور بها أثناء فحص المستقيم

تشمل الحالات الأخرى التي لا ينصح فيها بمكملات التستوستيرون ما يلي:

  • ان كنت تنوي أن تصبح أبا في المستقبل القريب
  • ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء
  • انقطاع النفس النومي الشديد غير قابل للعلاج
  • التهاب شديد في الجهاز البولي
  • قصور في القلب
  • أزمة قلبية أو سكتة دماغية خلال الأشهر الستة الماضية
  • تكون جلطات دموية (حالة تسمى التخثر في الدم)

علاج انخفاض مستويات التستوستيرون

في معظم الحالات ، يحتاج الرجال إلى الإصابة بانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون في دمائهم وظهور العديد من أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون لبدأ الحصول على العلاج

حيث أنه من الممكن أن يكون لديك مستويات منخفضة فقط ولا تعاني من الأعراض الأخرى. ولكن إذا لم يكن لديك أي أعراض رئيسية ، وخاصة التعب والضعف الجنسي – وهما الأكثر شيوعًا – فلا يُنصح بالذهاب إلى طبيب لطلب العلاج

حتى لو كانت مستوياتك منخفضة ولديك أعراض ، فإن العلاج ليس دائمًا أول حل متاح أمامك. إذا كان طبيبك قادرًا على تحديد مصدر انخفاض مستوى الهرمون لديك مثل : زيادة الوزن أو بسبب تناول دواء معين – فقد يعالج هذه المشكلة أولا وينتظر النتيجةً

إذا كنت أنت وطبيبك تعتقدان أن العلاج ببدائل التستوستيرون مناسب لك ، فهناك مجموعة متنوعة من النصائح التي يجب مراعاتها  كما هو مبين في تقرير صحة الرجال الخاص بجامعة هارفارد وعنوانه : “سن الخمسين وما يصاحبه”

  • لصقة الجلد : يتم وضع اللاصقة مرة كل ٢٤ ساعة في المساء وتطلق كميات صغيرة من الهرمون في الجلد.
  • الجل : يوضع الجل يوميًا على الجلد على الذراعين أو الكتفين أو الفخذين. ومن المهم غسل يديك بعد التدليك وتغطية المنطقة المعالجة بالملابس لمنع تعرض الآخرين لهرمون التستوستيرون.
  • العلاج عن طريق الفم والأقراص: يتم بلع الكبسولات أو تثبيت الأقراص باللثة أو داخل الخد  مرتين يوميًا. حيث يتم امتصاص التستوستيرون في مجرى الدم
  • الحبيبات الصغيرة : يتم زرعها تحت الجلد ، عادة حول الفخذين أو الأرداف ، وتطلق هرمون التستوستيرون ببطء. ويتم استبدالها كل ثلاثة إلى ستة أشهر
  • الحقن : يتم حقن أشكال مختلفة كل 7 إلى 14 يومًا. يمكن أن ترتفع مستويات هرمون التستوستيرون إلى مستويات عالية لبضعة أيام بعد الحقن ثم تنخفض ببطء ، مما قد يتسبب في التأثير العكسي حيث يتحسن المزاج بشكل كبير وترتفع مستوى الطاقة لديك قبل أن تنخفض مستويات الهرمون لديك

يشعر معظم الرجال بتحسن الأعراض في غضون أربعة إلى ستة أسابيع من تناول العلاج ببدائل التستوستيرون ، على الرغم من أن التغييرات مثل زيادة الكتلة العضلية قد تستغرق من ثلاثة إلى ستة أشهر لظهور النتيجة

مصدر : https://www.health.harvard.edu/mens-health/treating-low-testosterone-levels

أضف تعليق