تأثير مرض السكري علي الرجل والمراه في العلاقة الحميمية

يؤثر مرض السكر على أكثر بكثير من النظام الغذائي للشخص. حيث  يمكن أن يؤثر على كل جانب من جوانب الحياة، بما في ذلك الصحة الجنسية

عندما يكون الشخص مصاب بمرض السكر، لا يستطيع جسمه استخدام الأنسولين بشكل صحيح، وقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم

وبمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مضاعفات مثل تلف الأعصاب ومشاكل القلب والأوعية الدموية, وكلاهما له آثار سلبية على الصحة الجنسية

يمكن أن يؤثر مرض السكر أيضًا على الصحة العقلية للشخص وتقديره لذاته، وهذا أيضًا يمكن أن يؤثر على الصحة الجنسية

diabetes linked sexual problems


تأثير السكري على النساء

قد يؤثر مرض السكر على الصحة الجنسية للمرأة من خلال إتلاف الأعصاب التي يمكن أن تستشعر التحفيز الجنسي

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف الأعصاب في جميع أنحاء الجسم

عند النساء، يمكن أن يؤثر ذلك على

  • القدرة على استشعار الإثارة الجنسية
  • إفراز مواد الترطيب المهبلية

قد تؤدي هذه التغييرات إلى ممارسة الجنس المؤلم وتقليل القدرة على تجربة النشوة الجنسية

وأثناء انقطاع الدورة الشهرية، قد تتعرض المرأة المصابة بمرض السكر لانخفاض مفاجئ في مستويات السكر في الدم

  • قد يؤثر ذلك على صحتها الجنسية لأنها قد تعاني من أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم أثناء ممارسة الجنس. وقد يجعل هذا الجنس يبدو مصدر إزعاج أكثر من كونه متعة. وقد تضطر أيضًا إلى فحص نسبة السكر في دمها قبل ممارسة الجنس
  • وبالإضافة إلى ذلك، من النساء يعانون من مرض السكر أكثر عرضة للعدوى، مثل مرض السلاق، والتهاب المثانة، و التهابات المسالك البولية . كل هذه يمكن أن تؤثر على القدرة على ممارسة الجماع أو الاستمتاع به

تأثير السكري على الرجال

تشير الدراسات إلى أن الرجال المصابين بمرض السكر غالبًا ما يكون لديهم مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون، مما قد يؤثر على الدافع الجنسي لديهم

ومع ذلك ، فإن مشكلة الصحة الجنسية الرئيسية التي تؤثر على الرجال المصابين بمرض السكر هي عدم القدرة على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه، وهو ما يعرف بضعف الانتصاب (ED)

ولكي يصل الرجل إلى الانتصاب، يجب أن يكون هناك تدفق كبير للدم إلى القضيب. ومع ذلك ، فإن مرض السكر يضر بالأوعية الدموية، مما قد يؤثر بالسلب على تدفق الدم إلى القضيب

يمكن أن يؤدي مرض السكري أيضًا إلى تلف الأعصاب ويجعل من الصعب عليه الحفاظ على الانتصاب

غالبًا ما يحدث مرض السكر من النوع الثاني جنبًا إلى جنب مع السمنة أو الوزن الزائد. وهذا أيضا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالضعف الجنسي، كما هو الحال مع جراحة البروستاتا أو المثانة

وفقا للجمعية الأميركية لمرض السكر، من 10 إلى 20 % من حالات الضعف الجنسي يمكن أن تصاب ب :

التوتر والاكتئاب وانعدام الثقة بالنفس ، والخوف من الفشل الجنسي والمشاكل النفسية الأخرى. كما يمكن أن تؤثر جميعها على شخص يعاني من مرض مزمن مثل مرض السكر


التأثير على كلا الجنسين

غالبًا ما يشعر مرضى السكري بالتعب. وقد يكون لديهم أيضًا مجموعة من المخاوف الصحية بسبب المضاعفات، وقد يستثمرون قدرًا كبيرًا من الوقت في التحكم والسيطرة على صحتهم. وقد تقلل هذه العوامل أيضا من الدافع الجنسي العام للشخص


استخدام مضخة الأنسولين

  • يرتدي بعض مرضى السكري مضخة صغيرة تزود الجسم بالأنسولين, حيث يساعدهم هذا في الحفاظ على مستويات السكر لديهم وقد يمكنهم من الاستمتاع بالجنس بشكل أكثر تلقائية
  • قد يشعر الشخص بالخجل من ارتداء المضخة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو يخشى أن تنقطع. لذلك من الآمن فصل المضخة لمدة تصل إلى ساعة واحدة أثناء العلاقة الحميمة  ولا يوجد أي مخاطر بشأن ذلك

ومع ذلك ، يجب أن يتذكر المستخدم أن يعيد توصيله في غضون 45 دقيقة إلى ساعة واحدة

إن توضيح مرض السكر ومشاكله لشريك حياتك في وقت مبكر من العلاقة سيؤدي إلى فهم وتواصل أفضل وتقليل الإحراج على كلا الطرفين


التأثير النفسي

يمكن لعدد من الآثار النفسية أن تجعل ممارسة العلاقة الحميمية أكثر صعوبة مثل :

  • تغيير فكرتك عن شخصيتك
  • القلق
  • مخاوف بشأن زيادة الوزن
  • الاكتئاب
  • العزلة
  • الشعور بالوحدة
  • فقدان الثقة بالنفس

يمكن للطبيب مساعدة الشخص في الحصول على المساعدة لحل هذه المشاكل


اللجوء إلى الدواء

الأدوية متاحة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية نتيجة لمرض السكر تعرف باسم مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)

– كما يمكن أن تساعد هذه الأدوية في تقليل الإصابة بالاكتئاب، ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى انخفاض الرغبة الجنسية


العلاج 

يعد الحفاظ على مستويات السكر في الدم أمر فعال في منع تلف الأعصاب الذي يمكن أن يسبب مشاكل، بما في ذلك الصحة الجنسية للشخص

كما تشمل طرق إدارة مستويات السكر في الدم استخدام الأنسولين وتناول الأدوية وفحص مستويات الجلوكوز في الدم بانتظام


خيارات العلاج بالنسبة للرجال

بالنسبة لبعض الرجال، يمكن للأدوية أن تزود من تدفق الدم وتحسن القدرة على الحفاظ على الانتصاب

هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن يصفها الطبيب لتحسين تدفق الدم وتحسين قدرة الرجل على تحقيق الانتصاب

مثل :

  • سيلدينافل (الفياجرا)
  • تادالافيل (سياليس)
  • فاردينافل (ليفيترا)
  • أفانافيل (ستيندرا)

ومع ذلك، قد لا تكون هذه الأدوية مناسبة لكل رجل وخاصة أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب

قد يجد بعض الرجال أن الطرق الميكانيكية لتحسين تدفق الدم، مثل مضخات التفريغ والحقن في القضيب فعالة بالنسبة لحالتهم

يخضع بعض الرجال لعملية جراحية مثل زراعة القضيب والتي يمكن أن تزيد أيضًا من القدرة على الانتصاب


خيارات العلاج للنساء

قد ترغب النساء في استخدام سائل الانزلاق المهبلي قبل ممارسة العلاقة الحميمية لتقليل الألم أثناء الجماع. يجب أن تكون مادة الانزلاق ذات قوام مائي


العلاج باستبدال الهرمونات ” الهرمونات البديلة “

يمكن أن تحسن العلاجات بالهرمونات البديلة الرغبة الجنسية لكل من الرجال والنساء

ومع ذلك، يمكن أن يكون لهذه العلاجات آثار جانبية لذلك من المهم أن يناقشها الأشخاص بشكل كامل مع الطبيب قبل البدء في تناول أي أدوية

تشير دراسة تم نشرها في عام 2016 إلى أنه لم يتضح بعد كيف سيؤثر العلاج الهرموني على حساسية الأنسولين لدى الفرد خاصة أثناء انقطاع الطمث


مصادر : 

https://www.medicalnewstoday.com/articles/317194

https://health.clevelandclinic.org/the-link-between-diabetes-and-sexual-dysfunction/

https://www.webmd.com/diabetes/features/better-sex-diabetes

أضف تعليق