فتور الرغبة الجنسية لدي الزوجان

ما هو فتور الرغبة الجنسية

فتور الرغبة الجنسية هي حالة طبية لها عرض واحد فقط ألا وهو ضعف الرغبة الجنسية

وفقًا للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية DSM ، يعرف فتور الرغبة الجنسية باسم HSDD أو تناقص الرغبة الجنسية حيث انه نادرا ما يبدأ الشخص المصاب به بالمبادرة في النشاط الجنسي أو الاستجابة له

من المهم التمييز بين HSDD واللاجنسية . اللاجنسية هي نوع من الميول الجنسية تُعرف بأنها نقص عام في الانجذاب الجنسي ، في حين أن HSDD هو حالة تركز على نقص الرغبة الجنسية

frigidity-sexual-desire-disorder

HSDD “مشكلة الفتور الجنسي” هي واحدة من أكثر المشاكل شيوعًا التي يواجهها الأزواج اليوم

فحالات الإصابة إما أساسية او فرعية، فمن المهم معرفة نوع الحالة. فالحالة الاساسية للإصابة بالHSDD تكون عندما لايرغب الشخص مطلقا في اي نشاط جنسي حتى قبل ذلك. بينما الحالة الفرعية تكون عندما يفقد الشخص تلك الرغبة مؤخرا فقط ويصبح غير مهتم لكنه كان مهتما في السابق

يمكن أيضًا فهم HSDD على أنه مشكلة في العلاقة ، مما يساعد على بدء العلاج الطبي أو النفسي. فالحالة الفرعية او الظرفية تحدث عند انجذاب الفرد للآخرين دون شريك حياته، بعكس الحالة الاساسية التي يكون فيها المريض منعدم الرغبة او الانجذاب لأي شخص كان. لا يوجد معدل ثابت للرغبة الجنسية فهي متقلبة دائما


العوامل التي قد تؤدي الي فتور رغبتك الجنسية

  • الحمل
  • تغيير الشريك (الزواج أو الطلاق)
  • إعاقة جسدية أو نفسية
  • الوصول لسن اليأس
  • اختلال التوازن بين الحياة العملية وحياة الفرد
  • يطلب الناس المساعدة عندما يضغط الفتور على علاقاتهم. ومع ذلك ، فإن المشكلة ليست دائمًا حالة فتور. قد يكون لدى أحد الشريكين رغبة جنسية مفرطة النشاط. يؤدي هذا إلى “عدم تطابق جنسي” ، مما يضع أيضًا ضغطًا لا داعي له على العلاقة. عندما يحدث هذا قد يتسبب في:
  • نقص المودة
  • إهمال العلاقة غير الجنسية
  • تسبب في فقدان الشريك الآخر الاهتمام الجنسي

اسباب فتور ونقص الرغبة الجنسية

غالبًا ما يكون الفتور مشكلة حميمية. تشمل عوامل العلاقة الشائعة التي يمكن أن تؤثر على الرغبة الجنسية ما يلي

  • الصراعات الدائمة
  • التواصل المرهق
  • التحكم والغيرة الزائدة
  • الازدراء أو النقد
  • الخوف والدفاع عن النفس الدائم
  • الخيانة الزوجية
  • عدم وجود اتصال عاطفي
  • قضاء الوقت بمفردك

تعرض الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفتور الجنسي لصدمة (زنا المحارم أو الاغتصاب أو الاعتداء الجنسي) ، أو تعلموا مواقف سلبية حول الجنس من قبل الأسرة (أو من خلال دينهم) أثناء نشأتهم


هناك العديد من العوامل الطبية والنفسية التي يمكن أن تعيق أيضًا الرغبة الجنسية ، ومنها

  • العنف اثناء الجماع
  • ضعف الانتصاب (الضعف الجنسي)
  • تأخر القذف (عدم القدرة على القذف أثناء الجماع)
  • التفكير السلبي (الغضب ، الاعتماد على الغير، الخوف من الحميمية ، أو الاحساس بالرفض)
  • الحمل والرضاعة
  • مشاكل الصحة العقلية ( الاكتئاب ، القلق ، نقص تقدير الذات )
  • ضغط عصبى
  • مرض مزمن
  • الألم و التعب
  • الآثار الجانبية للأدوية (خصوصا مضادات الاكتئاب و العقاقير المضادة للحساسية )
  • التغيرات الهرمونية
  • هرمون تستوستيرون (في كل من النساء و الرجال )
  • الوصول لسن اليأس
  • الأمراض غير الجنسية

يمكن أن تؤثر بعض الحالات على الرغبة الجنسية مثل

  • ضغط دم المرتفع
  • الإصابة بمرض السرطان
  • إصابة الشريان التاجي بالقلب
  • الأمراض المنقولة جنسيا (STDs)
  • مشاكل عصبية
  • مرض السكر
  • التهاب المفاصل
  • العجز الجنسي
  • قد تعاني النساء اللواتي خضعن لجراحة الثدي أو المهبل من ضعف جنسي وتناقص الرغبة الجنسية

ضعف الانتصاب (ED) هو عدم القدرة على تحقيق انتصاب القضيب. هذا يمكن أن يسبب فتور جنسي لدى الشخص المصاب بضعف الانتصاب مما يساعد على شعوره بالفشل. ويمكن ان يتسبب هذا الفشل لكل من الرجال والنساء في الوصول للنشوة الجنسية والإصابة بخلل وظيفي للفتور


ولا علاقة لضعف الانتصاب بالشيخوخة فقط لكنه يمكن ان يكون علامة على مشكلة صحية أخرى مثل:

  • مرض السكر
  • مرض في القلب
  • انسداد الأوعية الدموية
  • في العديد من حالات HSDD ، لا تكون الحالات الطبية مؤثرة مثل موقف كل شريك حول العلاقة الجنسية الحميمة

تشخيص فتور الرغبة الجنسية

قد تكون مصابًا بـ HSDD إذا كنت تعاني من انخفاض الرغبة الجنسية وتسبب لك الضيق الشخصي أو في علاقتك. يمكن لطبيبك البحث عن أسباب الفتور وإعطائك بعض النصائح التي يمكن ان تساعدك لكن بعد معرفة تاريخك الطبي اولا. قد يطلب الطبيب منك بعض الفخوصات مثل

اختبار الدم لمعرفة نسبة السكر والكوليسترول، او مشاكل الغدة الدرقية او انخفاض هرمون التستوستيرون

  • فحص الحوض للتحقق من التغيرات الجسدية ، مثل جفاف المهبل ، أو المناطق الملتهبة ، أو ترقق جدران المهبل
  • فحص ضغط الدم
  • اختبارات لأمراض القلب
  • فحص غدة البروستاتا

بعد علاج أي حالة طبية ، قد يوصي طبيبك بالتقييم من قبل معالج جنسي أو طبيب نفسي ، إما بشكل فردي أو الشريكين معا


علاج الفتور وضعف الرغبة الجنسية

تقديم المشورة

العلاج النفسي والجنس هي العلاجات الأساسية لـ HSDD. يحتاج العديد من الأزواج أولاً إلى الاستشارة الزوجية لتحسين علاقتهم غير الجنسية قبل معالجة المكون الجنسي مباشرةً

  • يعد التدريب على التواصل أحد الخيارات التي تعلم الأزواج كيفية
  • إظهار المودة والعطف
  • احترام مشاعر الآخرين ووجهات نظرهم
  • حل الخلافات
  • التعبير عن الغضب بطرق إيجابية

سيساعد العلاج الجنسي الأزواج على تعلم كيفية

  • تنظيم الوقت والطاقة للأنشطة الجنسية
  • إيجاد طرق مثيرة للاهتمام لمقاربة شريكهم جنسيًا
  • رفض الدعوات الجنسية بلباقة
  • قد تحتاج إلى مشورة فردية إذا كان الفتور الخاص بك ناتجًا عن صدمة جنسية أو سلبية جنسية تعلمت عندما كنت طفلاً

يمكن أن تعالج الاستشارة الخاصة أو العلاج بالعقاقير مشاكل الذكور مثل العجز الجنسي أو تأخر القذف. يمكن أن تساعد الأدوية مثل الفياجرا في علاج الضعف الجنسي. من المهم أن تضع في اعتبارك أن هذه الأدوية تساعد فقط على الانتصاب لكن لا تسببه


العلاج بالهرمونات

تؤثر هرمونات التستوستيرون والإستروجين بشكل كبير على زيادة الرغبة الجنسية . يمكن أن تزيد الجرعات الصغيرة من الإستروجين عن طريق كريم مهبلي أو لصقة جلدية من تدفق الدم إلى المهبل. ومع ذلك ، العلاج طويل الأمد بالإستروجين قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وأمراض القلب

قد يساعد علاج التستوستيرون الأنثوي أيضًا ، ولكن لم تتم الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء لعلاج الخلل الوظيفي الجنسي للإناث

تشمل الآثار الجانبية لهرمون التستوستيرون ما يلي

  • تغير المزاج باستمرار والشخصية
  • حب الشباب
  • نمو شعر الجسم بشكل زائد

  • تغيير نمط الحياة : يمكن أن يكون لبعض التغييرات في نمط الحياة تأثير إيجابي على الرغبة الجنسية مع تحسين الصحة العامة أيضًا
  • خصص وقتًا كافيا للعلاقة الحميمية : إذا كان أحد الشريكين أو كلاهما مشغولًا جدًا ، فيمكن ان يساعدهم وضع علامة في التقويم الخاص بهم للتنبيه عن موعد العلاقة ووضعها في قائمة الاولويات
  • ممارسه الرياضه : يمكن أن يؤدي التمرين إلى رفع مزاجك وتحسين الرغبة الجنسية وزيادة القدرة على التحمل وخلق صورة ذاتية أكثر إيجابية
  • التواصل :إن التحدث بصراحة وصدق ينشئ اتصالًا عاطفيًا قوياً . وقد يساعد ايضا اخبار الطرف الآخر بما تحب وما لا تحب بشان العلاقة
  • السيطرة على التوتر : يمكن أن يساعدك تعلم طرق أفضل لإدارة الضغوط المالية وضغوط العمل ومتاعب الحياة اليومية على الاسترخاء
  • غالبًا ما يكون علاج الأزواج علاجًا ناجحًا للفتور الجنسي HSDD. يمكن أن تكون الاستشارة عملية طويلة ، لكنها يمكن أن تعزز موقف الزوجين تجاه بعضهما البعض وتحسن نظرتهما العامة إلى الحياة

أضف تعليق