اقراص تقوية الانتصاب في الصيدلية وعلاقتها بتحسين اداء الرجال

هل بإمكان الأقراص أن تحسن من حياتك الجنسية

أصبحت أدوية ضعف الانتصاب متوفرة بسهولة أكثر من أي وقت مضى، وعموما لقد تخطى الرجال أي وصمة عار تتعلق باحتياج تلك الأدوية. ومع ذلك ، لا يزال العديد من الرجال يتعاملون مع أدوية الضعف الجنسي بطريقة خاطئة

يقول الدكتور لويس ليو- رئيس قسم المسالك البولية في تحالف كامبريدج الصحي التابع لجامعة هارفارد- : “يشعر الرجال أن حياتهم الجنسية ليست على ما يرام ويرون أن دواء الضعف الجنسي هو حل سهل وسريع لاصلاح ذلك. ولكن في كثير من الأحيان ، هناك أمراض أخرى تسبب تلك الحالة مما يجعل تناول أدوية ضعف الانتصاب غير مجدية”

اقراص تقوية الانتصاب في الصيدلية


بعض المعلومات عن ضعف الانتصاب

في حين أن الرجال قد يعانون من مشاكل جنسية أخرى  مثل فتور الرغبة الجنسية ، وسرعة القذف وعدم القدرة على الوصول للنشوة الجنسية ، فإن الضعف الجنسي يرتبط بشكل أساسي بعدم القدرة على الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه. تعالج أدوية الضعف الجنسي هذه المشكلة فقط  من خلال زيادة تدفق الدم إلى القضيب والحفاظ على الدم في مكانه للحفاظ على الانتصاب

هناك أربعة أدوية متاحة حاليًا في الصيدليات لعلاج الضعف الجنسي : سيلدينافل (فياجرا) ، أفانافيل (ستيندرا) ، تادالافيل (سياليس) ، وفاردينافيل (ليفيترا)

كذلك توجد ادويه اخري ظهرت عربيا ومتوافره في صيدليات المملكة العربية السعودية وهي : لجام وسنافي

و دواء واحد على الأقل من أدوية الضعف الجنسي تعطي نتائج في حوالي 70٪ من الرجال ، لكن النتائج تتنوع بين الأفراد. الرجال الذين تضررت أعصابهم أو شرايينهم بسبب جراحة البروستاتا أو مرض السكر أو أمراض القلب والأوعية الدموية غالبًا لا يستجيبون بقوة لأدوية الضعف الجنسي

ما هو الدواء المناسب لك؟ واكتشاف ذلك أحيانا قد يؤدي إلى تجربة دواء خاطئ وغير مناسب لك. ويقول الدكتور ليو إن العديد من الأطباء يصفون الفياجرا أولاً لأنه يدوم لفترة أطول كما أن معدل نجاحه كبير

إذا لم يعطي الدواء المحدد أي نتيجة ملحوظة فقد يزيد طبيبك من الجرعة أو يصف لك دواءا اخر. يقول الدكتور ليو: “قد تضطر أحيانا إلى تجربة جميع أنواع أدوية الضعف الجنسي قبل أن تعرف ما إذا كانت ستجدي نفعا مع حالتك أم لا”. يبدأ مفعول أقراص الضعف الجنسي في غضون 15 دقيقة إلى ساعة بعد تناولها ويمكن أن يستمر من أربع إلى خمس ساعات حتى 24 ساعة أو أكثر ويعتمد ذلك على الدواء. ومن الأفضل لك عدم تناول تلك الأقراص مع الطعام أو بعد تناول وجبتك بفترة قصيرة حتى لا يمنع امتصاص الطعام في الخلايا


أدوية الضعف الجنسي

ما هي مدة بدء مفعولها وكم يستغرق من الزمن

     الدواءمدة بدء المفعولالمفعول
أفانافيل (ستيندرا)من 15 إلى 30 دقيقة

 

من 6 إلى 12 ساعة

 

سيلدينافيل (الفياجرا)

 

30 إلى 60 دقيقة

 

من 4 إلى 5 ساعات

 

تادالافيل (سياليس)

 

30 إلى 45 دقيقة

 

من 24 إلى 36 ساعة

 

فاردينافيل (ليفيترا)

 

30 إلى 60 دقيقة

 

من 4 إلى 5 ساعات

 


الاعراض الجانبية لادوية علاج الضعف الجنسي في الصيدلية

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا هي الصداع والام المعدة واحتقان الأنف وآلام العضلات واحمرار الوجه. لكن معظم هذه الأعراض خفيفة نسبيًا وتختفي بعد بضع ساعات

يمكن أن تؤدي أدوية الضعف الجنسي إلى انخفاض ضغط الدم بشكل مؤقت ، لذا لا تستخدمها أبدًا إذا كنت تتناول أيضًا أدوية تحتوي على النترات. – النترات الموجودة في الطعام لا مشكلة فيها

يجب أن تكون حريصا إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى تخفض ضغط الدم. على سبيل المثال ، تعمل مثبطات ألفا – مثل تامسولوسين (فلوماكس) والفوزوزين (أوروكساترال) – التي تستخدم لعلاج أعراض تضخم البروستاتا – على خفض ضغط الدم لدى بعض الرجال. ويجب عليك تناولهم أولا قبل تناول أدوية الضعف الجنسي على الأقل بأربع ساعات


الجانب العقلي للجماع

من المهم أن تدرك أن أدوية الضعف الجنسي لا تزيد من الرغبة الجنسية ، وعليك أن تكون جاهزًا ومحفزًا جنسيًا حتى تعمل تلك الأدوية

يقول الدكتور ليو: “لن تعمل الأدوية بشكل جيد إذا لم تكن مستعدًا عقليًا أو عاطفيًا لممارسة الجماع”. “لا يمكنك فقط تناول أقراص الضعف الجنسي ، أو دفع بعض الفواتير أو غسل الأطباق ، ثم الذهاب إلى غرفة النوم وتعتقد أنك ستكون جاهزًا لفعل ذلك. عندما لا يكون عقلك موجودًا ، فلن ترغب في ممارسة العلاقة الحميمية و لا يوجد دواء لعلاج الضعف الجنسي في هذه الحالة يمكنه حل تلك المشكلة “

كما أضاف دكتور ليو أيضا إنه قبل تجربة دواء الضعف الجنسي ، يجب أن تفكر وتحلل حياتك الجنسية ومتى يحدث الضعف الجنسي لديك. هل يحدث ذلك طوال الوقت أم في مواقف معينة فقط؟ هل يحدث مع شريك واحد فقط أم مع جميع شركاء حياتك؟ هل يحدث ذلك عندما تمارس العادة السرية ؟ هل لديك مشاكل مرتبطة يالضغط العصبي أو تناول الكحول

وأكمل حديثه قائلا: “طرح هذه الأنواع من الأسئلة على نفسك يمكن أن يساعد في تحديد ما إذا كان الضعف الجنسي لديك قد يكون نفسيًا أكثر منه جسديًا” وينصح بالتحدث مع طبيب مختص في تلك الحالة

“قد تستفيد من علاج الضعف الجنسي مع شريكك ، أو قد تحتاج إلى علاج لحالة معينة تؤثر على رغبتك وإثارتك الجنسية ، مثل اضطراب ما بعد الصدمة أو الاكتئاب أو الضغط العصبي.”

مصدر : 12

أضف تعليق