تأخر الوصول الي النشوة الجنسية وعلاجه

لا يزال ضعف الانتصاب هو المشكلة الرئيسية المرتبطة بالعلاقة الحميمية  بين  كبار السن من الرجال. ومع ذلك ، يمكن أن يواجهوا مشاكل أخرى مع تقدم العمر مثل : عدم القدرة على الوصول الى النشوة الجنسية أثناء ممارسة الجماع ، وتأخر النشوة ، حيث يستغرق الوصول إلى النشوة الجنسية والقذف وقتًا أطول من المعتاد على الرغم من وجود المحفز الكافي. فيمكن لهم مواجهة إحدى تلك المشكلتين أو كليهما

في حين أن هذه الحالات يمكن أن تسبب ضغوطًا لكل من الرجال وشركائهم فيصبحوا عاجزين عن الحصول على حياة جنسية سليمة ونشطة

يقول د/ مايكل أوليري -طبيب المسالك البولية و خبير في مجال صحة الرجال في مستشفى بريجهام التابع لجامعة هارفارد- : “هزات الجماع ممتعمة ومُرضية ، ولكن غالبًا ما يمكنك تحقيق الإشباع الجنسي بدون حدوث هزة الجماع”. ” والفعل الصحيح هو الاستمتاع بالعلاقة الحميمية حيث ان تأثير باقي الاشياء ضئيل “

Delayed Orgasm


حالتين متشابهين

مع فقدان النشوة الجنسية  يمكنك الحصول على الانتصاب والاستمتاع بالتحفيز من الجماع على الرغم من أنك لا تستطيع الوصول إلى النشوة الجنسية. هذا وقد أشارت الأبحاث أن النشوة المتأخرة تستغرق أكثر من 30 دقيقة حتى تصبح موجودة وتسبب القذف, على الرغم من أن الوقت قد يختلف من شخص لآخر. يمكن لبعض الرجال الذين يعانون من تأخر النشوة الحصول عليها لكن دون حدوث القذف

وفي الحقيقة لا نعرف إلى أي مدى تلك الحالة شائعة لكن الرجال بشكل عام يترددوا حول التحدث بشأن تلك الأمور مع الطبيب المختص أو شريك حياتهم, كما أنه من غير الواضح وجود تلك المشاكل مع تقدم السن

ومع ذلك ، أشار تقرير نشر في نوفمبر 2015 عن” الخصوبة والعقم ” وسلط الضوء على مجموعة من العوامل : مثل التغيرات في حساسية القضيب ، وانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون ، والآثار الجانبية لبعض الأدوية ، وعدم ممارسة الرياضة

يمكن أن تحدث تلك الحالة أيضًا عندما يدخل الرجل في علاقة جديدة. على سبيل المثال : قد يشعر الرجل بالضغط العصبي بسبب إرضاء شريكه الجديد حتى أنه في حالة عدم نشاطه جنسيا لفترة معينة من الوقت فانه سيبدأ في الشعور بالقلق عن مستوى الأداء لديه.. إذا لم يكن نشطًا جنسيًا لفترة من الوقت ، فقد يعاني من قلق الأداءلديه حتى أن بعض الرجال أيضًا يشعروا بالضغط بشأن الوصول إلى النشوة خلال فترة زمنية محددة مما قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.


العلاج والخيارات المتاحة أمامك

قبل الاسراع في الذهاب إلى طبيبك للحصول على المساعدة في أي من هذه الحالات ، يقترح الدكتور أوليري أن تنظر أولاً من منظور أوسع لكيفية تأثيرها على حياتك الجنسية بشكل عام

حيث يقول: “من الطبيعي أن ترغب في الحفاظ على شباب النشاط الجنسي لديك ، ولكن على الرجال أن يدركوا أن أجسادهم تتغير مع تقدم العمر. في بعض الأحيان ، هذا يعني حياتك الجنسية أيضًا”. “حتى لو لم يكن لديك دائمًا هزة الجماع ، فلا يزال بإمكانك أنت وشريكك الاستمتاع بالعلاقة الحميمة التي تصاحب أي لقاء جنسي.”

ومع ذلك ، إذا كانت مشكلة النشوة الجنسية تؤثر على حياتك الجنسية ، فقد تساعدك بعض الخطوات.وسنعرض لك أمثلة لها لمناقشتها مع طبيبك الخاص ومعرفة المناسب لحالتك :

  • العلاج الجنسي : يمكن أن يساعد العلاج مع خبير الصحة الجنسية المشكلات التي قد تسبب مشكلة النشوة الجنسية ، خاصةً إذا كانت مرتبطة بعلاقة جديدة أو مشكلة نفسية أخرى. فيقول الدكتور أوليري: “في كثير من الأحيان لا تكون المشكلة جسدية لكن تكمن المشكلة في العلاقة بين المخ والجسم “.
  • التستستيرون : نظرًا لأن كلا من قلة أو تأخر النشوة الجنسية يمكن أن يكونا مرتبطين بانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون ، يمكن أن يحدد اختبار الدم البسيط ما إذا كنت ستستفيد من المكملات أم لا
  • العلاج بالدواء : لا توجد أدوية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لعلاج فتور أو عدم الحصول على النشوة الجنسية. ومع ذلك فان عقار واحد يسمى كابيرجولين (دوستينيكس) قد حظي بالاهتمام. ترتبط النشوة الجنسية بارتفاع هرمون البرولاكتين وهو هرمون تنتجه الغدة النخامية في المخ. إذا كانت مستويات البرولاكتين في الدم مرتفعة دائمًا فترتفع النشوة الجنسية. يخفض كابيرجولين مستوياته في الدم للسماح بزيادة ارتفاعه للحصول على النشوة الجنسية

وجدت دراسة نشرت في مارس عام 2016 عن الطب الجنسي أن مشاكل النشوة الجنسية لدى الرجال قد تحسنت بعد تناول 0.5 ملليجرام من الكابيرجولين مرتين في الأسبوع لمدة 10 أشهر تقريبًا.كما قال حوالي نصف المشاركين إن هزات الجماع عادت إلى طبيعتها. والدواء بنسبة كبيرة امن وفعال لكن اثاره طويلة المدى مازالت مبهمة.ولكن يجب أن تستشير طبيبك في هذه الحالة لمعرفة ما إذا كان يصلح لك أم لا

  • بعض مضادات الاكتئاب وخاصة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية مثل فلوكستين (بروزاك) وسيرترالين (زولوفت) قد تتسبب في حدوث هزة الجماع أو تأخير النشوة الجنسية. في الواقع يصف الأطباء أحيانًا هذه الأدوية للرجال الذين يعانون من مشكلة عكسية وهي سرعة القذف. إذا كنت تتناول مضادًا للاكتئاب فتحدث مع طبيبك حول خفض جرعتك أو التبديل إلى دواء آخر
  • تغيير الأوضاع الجنسية : قد يؤدي تعديل الاوضاع الجنسية أو ممارسات المداعبة مع شريكك إلى زيادة الإثارة والمساعدة في تحقيق هزات الجماع ، وذلك وفقًا لإرشادات جمعية المسالك البولية الأمريكية
  • جهاز تحفيز القذف : يتم وضع هذا الجهاز الشبيه بالصدفة حول القضيب ويهتز لتحفيز الأعصاب في قاعدة القضيب. يتم استخدامه قبل ممارسة العلاقة الحميمية ويمكن استخدامه اثناء المداعبة

مصادر : 

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/delayed-ejaculation/symptoms-causes/syc-20371358

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4816679

أضف تعليق