الكافيين والصحه وتقوية الانتصاب

الأمريكيون مهووسون بالكافيين. ​​ يتناول حوالي ٨٠٪ من البالغين شكلاً من أشكال الكافيين يوميًا – وفقًا لإدارة الغذاء والدواء – سواء من القهوة أو الشاي أو المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة

لكن هل كل هذا الكافيين له أي تأثير على صحتك، جيد كان أم سئ؟ يقول الدكتور ستيفن جوراشك أخصائي طب الباطنة في مركز Beth Israel Deaconess الطبي التابع لجامعة هارفارد: “في حين أن الكافيين يمكن أن يمنحك دفعة عقلية وجسدية مؤقتة ، فإن تأثيره يعتمد على الكمية التي تستهلكها ومصدر الكافيين”

caffeine


تأثير محفز

الكافيين منبه طبيعي . تأثيره الأساسي هو على الجهاز العصبي المركزي ، حيث يمكنه العمل كمنبه عقلي ويمدك بالطاقة اللازمة في حاله الارهاق المسيطرة عليك. يصل تأثير الكافيين إلى أقصى مستوى في غضون ساعة بعد الاستهلاك ، ويتخلص الجسم من نصفه في غضون من أربع إلى ست ساعات تقريبًا. ومع ذلك ، تختلف كيفية تفاعل الناس مع الكافيين اعتمادًا على حساسيتهم ومدى سرعة هضمه

ويقول الدكتور جوراسيك: “هذا هو السبب في أن بعض الناس يمكن أن يحصلوا على دفعة اليقظة من فنجان صغير من القهوة ، بينما يمكن للآخرين شرب عدة أكواب ولا يحدث غير تأثير بسيط-ان وجد- “. واكمل حديثه قائلا “من الممكن أيضًا أن يتكيف جسمك مع كيفية تفاعله مع الكافيين كلما استهلكت كافيين أكثر.”

هذا الاختلاف هو الذي يجعل تحديد تأثير الكافيين على الصحة تحديًا. ومع ذلك ، أظهر العلم بعض النتائج المثيرة للاهتمام, فمثلا:

القلب : يمكن أن تؤدي الجرعات العالية من الكافيين إلى رفع معدل ضربات القلب وضغط الدم بشكل مؤقت ، مما قد يشكل مخاطر لبعض الأشخاص المصابين بأمراض القلب. ومع ذلك ، فإن الاستهلاك المنتظم لا يعطل نبضات قلبك بما يكفي لتسبب نبض غير منتظم خطير يُعرف بالرجفان الأذيني ،وذلك وفقًا لدراسة نُشرت في يناير 2016 مجلة جمعية القلب الأمريكية

الذاكرة : أوضحت بعض الأبحاث أن الكافيين قد يحمي من الجنون ، بما في ذلك مرض الزهايمر. وجدت إحدى الدراسات التي نشرت في 14 ديسمبر 2016 في مجلات علم الشيخوخة: المجموعة أ: أن البالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر والذين تناولوا متوسط ​​261 ملليجرام (مجم) من الكافيين يوميًا (حوالي 2 إلى 8 أوقية فناجين من القهوة) لمدة 10 سنوات سجلت أعراضًا أقل للجنون مقارنة بأولئك الذين استهلكوا 64 ملجم يوميًا (أكثر بقليل من نصف فنجان قهوة). ومع ذلك مازال من غير المفهوم معرفة ما إذا كان الكافيين أو العناصر الغذائية الأخرى الموجودة في القهوة مثل مضادات الأكسدة لها الفضل في ذلك ام لا

تحسين عملية الانتصاب : قد يؤدي تناول الكافيين بانتظام إلى تحسين ضعف الانتصاب (ED) -وفقًا لدراسة أجريت عام 2015 في مجلة PLOS ONE . قارن الباحثون تناول الكافيين اليومي ومعدلات الضعف الجنسي لدى الرجال الذين شاركوا في الاختبار الوطني لفحص الصحة والتغذية. ووجدوا أن أولئك الذين تناولوا الكافيين يوميًا بما يعادل كوبين إلى ثلاثة أكواب من القهوة كانوا أقل عرضة بنسبة ٤٢٪ للاصابة بالضعف الجنسي مقارنة بمن يشربون كميات أقل منها ، وأن التأثير ينطبق حتى على الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو ارتفاع ضغط الدم. قد تكون العلاقة مرتبطة بقدرة الكافيين على زيادة تدفق الدم ، ولكن نحن بحاجة إلى مزيد من الأبحاث

ممارسة الرياضة : لقد وجدت العديد من الدراسات أن جرعة من الكافيين يمكن أن تحسن القدرة على تحمل التمارين الرياضية وتقليل التعب. غالبًا ما تتراوح الكميات المتاحة من حوالي 225 مجم إلى 600 مجم و تؤخذ قبل حوالي ساعة. ومع ذلك ، فإن الكثير من الأبحاث تشمل الرياضيين المحترفين كما يختلف نوع التمرين -كما يقول الدكتور جوراشيك – لذلك ليس من الواضح فعليا كيف يمكن للكافيين أن يساعد الشخص العادي. يقول: “إن تناول بعض الكافيين قبل الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية قد يكون مفيدًا للبعض ، ولكن ليس للبعض الآخر”. “لا ضرر من المحاولة  لكن كن واقعيًا ، ربما لن يكون لها تأثير كبير على نتائجك الجيدة.”


تخلص من مشروبات الطاقة

أظهرت بعض الأبحاث أن مشروبات الطاقة الشائعة يمكن أن تسبب أزمة خطيرة لنظام القلب والأوعية الدموية. وجدت دراسة صغيرة في 26 أبريل 2017 أن الأشخاص الأصحاء الذين تناولوا مشروب طاقة 32 أونصة يحتوي على 320 ملليجرام من الكافيين و 108 جرام من السكر كانوا أكثر عرضة لرسم القلب الغير طبيعي بعد ساعتين وأيضا ارتفاع ضغط الدم بشكل طفيف بعد ست ساعات


احترس من حصة تناولك للكافيين

بشكل عام ، بالنسبة لمعظم الناس لا يشكل استهلاك الكافيين أي مخاطر صحية خطيرة إذا تم تناوله بكميات آمنة – كما يقول الدكتور جوراشيك-

ويجب ألا يستهلك الأشخاص الغير مصابين ب ازمه قلبية أو لديهم  ضغط الدم جيد :أكثر من 400 ملليجرام يوميًا ، وهي الكمية الموجودة في حوالي أربعة أكواب من القهوة أو ما يصل إلى 10 أكواب من الشاي الأسود

يقول الدكتور جوراشيك: “تعتبر هذه الكمية آمنة وغير مرتبطة بأي تأثير طويل المدى على ضغط الدم أو الأزمة القلبية أو خطر السكتة الدماغية”. ومع ذلك ، إذا كنت قد أصبت بأزمة قلبية أو تم تشخيص إصابتك بأمراض القلب ، فيجب أن تحافظ على جرعتك إلى النصف تقريبًا يوميًا

مصدر الكافيين الخاص بك مهم أيضًا, وتعتبر القهوة والشاي رائعين لاحتوائهما أيضًا على بعض مضادات الأكسدة المقاومة للأمراض ، ولكن عليك تجنب الافراط كثيرًا في الكريمة والسكر حتى لا تضيف سعرات حرارية ودهونًا إضافية لحصتك

تجنب أيضًا تناول الصودا  أو على الأقل قلل من تناولك لها ، لأنها غالبًا ما تحتوي على كميات عالية جدًا من الكافيين في حصة واحدة ومليئة بالسكر والإضافات غير الصحية الأخرى

مصادر مهمه : 

https://www.mdlinx.com/article/does-caffeine-have-an-effect-on-your-sex-life/lfc-4693

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4412629

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/29020139

أضف تعليق